الأربعاء، 30 سبتمبر 2009

ألوان الحياة ..


كانت طفلة في كل شئ .. لفتاتها .. ضحكاتها .. نظراتها .. إختيارها للكلمات .. فى بحثها عن معاني الاشياء ..كانت أكثر شبها بطفلة فى الرابعة .. دائمة الانبهار .. دائمة الانفعال .. كل الاشياء بالنسبة لها جديدة ورائعة وتستحق الحب ..
كل الاشياء لها تفسير أخر غير الذي نعرفة تفسيرأكثر براءة مما نعرف أكثر صدقا على ما أظن تفسير طفولي للغاية .. لم تكن شديدة الجمال ولكنها سحرت قلبي منذ لقائنا الأول .. عرفت فيها شيئا لم أعرفه فى أحد غيرها .. كل الحياة حولها كانت مختلفة تماما عما كنت أعرفه من قبل .. تلونت الحياة حولي فجأة بألوان لم أعتاد رؤيتها
ووقعت في حبها بكل ذرة في كياني .. كنت أسخر من أصدقائي كثيرا حين يقعون فى الحب ويصفون مشاعرهم بعبارات تبدو بلهاء وكانت مشاعرهم تلك تبدو لي مضحكة للغاية .. ولكنها اليوم ليست مضحكة لا تبدو مضحكة أبدا بل تبدو رائعة رائعة لدرجة لم اتخيل وجودها في الحياة قبل هذا اليوم .. فليذهب كل ما مضى إلى حيث لا رجعة .. ولنبدأ الحياة منذ هذه اللحظه لحظة لقاءنا .. ولتصبح كل الأيام لقاء .. وليدوم لقاءنا حتى نهاية عمري .. لن أفرط في لحظة تمر بدونها أبدا ....
هل أبدو لكم مضحكا ؟!.. هل تبدو كلماتي بلهاء ؟!ا.. ربما كانت كذلك ربما كانت أكثر من ذلك .. ولكن هذا ما كنت أشعر به حينها .. لا بل ما كنت أشعر به أكثر .. لم أصدق نفسي حين أستيقظت ذلك الصباح فوجدتها بجواري وقد أصبحت زوجتي
مرت أيامنا معا في سعادة تكاد لا تنتهي .. شيئا واحدا كان يعكر صفونا .. شيئ واحد خلق بيننا نوعا من التوترشئ لم أكن أتوقع أنه من الممكن أن يصبح مشكلة في يوما ما .. هذا التوتر الذي نشأ فى علاقتنا لم أكن أريد أن أعترف بوجودة .. أعجبتني الصورة هكذا بلا روتوش بلا أخطاء .. أحببت أن تكون الحكاية بلا فواصل .. أردت أن اراها دائما كما رأيتها أول مرة
أتساءل الأن لماذا لم أتوقف حينها .. كيف لي أن أسمح لها بأن تتعامل بكل هذا المرح مع الجميع حتى مع الرجال من عائلتي .. وكيف لم أستوقفها حين رأيت إبتسامتها الساحرة ونكاتها المرحة توزع على الجميع ..
وكيف لم أرى نظرات اللهفة التي كانت تملأ عينيه حين أطلب منه الذهاب إلى المنزل لإحضار شئ ما أو إرسال شئ ما .. كيف لم ألمح تلك اللمعة التى تظهر في عينيه حين كانت تأتى إلى مكتبي والذي يقع قريبا من المنزل .. كان إرتباكه يكاد أن يفضحه ولكنى لم أرى ولم أسمع .. كان واضحا لكل من فى المكتب أنه أحبها أنا الوحيد الذى لم يكن واضحا لي ... هل لأنه عامل بسيط توقعت أنه لا يعرف الحب .. أم لأنى كنت أعرف تماما أنها تستحق الحب .. أم اني لم أرد لشئ أن يعكر صفو سعادتي
أنقطعت هي عن زيارتي في المكتب وفسرت أنا ذلك بإنشغالها بطفلنا حديث الولادة .. وأصبح هو يتحين الفرص للذهاب الى البيت وعللت ذلك برغبته فى الهروب من العمل .. طلبت هي منى أكثر من مرة ألا أرسله إلي البيت لأنه ثقيل الدم .. كيف لم ألتفت لهذه الكلمة ( ثقيل الدم )!! .. لم تستخدم هي هذه الكلمة أبدا
لم أشك في إخلاصها لحظة فقد كانت بريئة لدرجة لا يمكن معها الشك .. لم تتغير لهفتها أبدا ولم يخفت حبها لى أبدا فكيف لي أن أشك فيها
حتى جاء ذلك الصباح .. كان صباحا مختلفا أنتابني شعورا غامضا بالخوف أردت أن أمنعها من الخروج .. وخاصة أنها بدت أجمل من كل يوم ولكنها تعللت بموعد تطعيم الطفل وطلبت مني أن أذهب معها ولكني كنت منشغلا فقد كان يومي ممتلئ .. ودعتنى بإبتسامتها التي زادت جمالا مع مرور الايام .. قبلتنى وخرجت .. لم أشك للحظه أنها ستكون قبلتنا الأخيرة
كل ما حدث بعد ذلك مر سريعا أكاد لا أذكر منه شيئا .. فقط رائحة الدماء .. أصوات الصراخ .. بكاء الطفل .. كلماتها الأخيرة ( قتلني .. قتلني لأنى رفضته لم أصدقه حين أقسم ألا أكون لغيرة بعد اليوم .. قال أنه سوف يقتلنى لو أضطر لذلك ولكنى لم أصدقه .. أشفقت على أمه وأخوته من التشرد إذا طردته انت من العمل فلم أخبرك ) ... صوت سيارة الاسعاف لازال يملأ أذني حتى الأن ..
وجهها الذابل وهي في غيبوبتها التى دامت لأسابيع .. مشهد الطبيب والممرضات وهم ينقلون إلي خبر وفاتها هل كان حلما .. لعله مجرد حلم وقد أصحو منه فأجدها تملأ حياتي مرة أخرى



ا

هناك 35 تعليقًا:

ستيته حسب الله الحمش يقول...

واقعية جدا يا إيمي
تعبر عن سوء الأيام التي ساقتنا الأقدار لنحيا وسط غرائبها وعجائبها
صياغتك رائعة
ولكن القصة مؤلمة جدا

زمان شوية كنا نقدر نتعامل مع كل الناس بتلقائيتنا وعفويتنا
دلوقت أمراض القلوب تضارع امراض الأجساد

صور الولاد تحفة
ما شاء الله ربنا يخليهم يارب وخاصة السيدة ملكة جمال مصر ريم هانم العسولة

القدر و انا يقول...

ايمى الحبيبة
كل سنة وانت طيبة ولو انها متاخرة كتير
قصتك كالعادة نحلق مها فى كل الاجواء
سعدت واحببت مع البطل وتالمت للفاجعة التى كانت ثمن لبراءة الزوجة وطيبتها
ولكن مرضى النفوس اصبحوا ينتشرون بكل أسف فى مجتمعنا الملئ بالمتناقضات
تحياتى وحبى

ABOALI يقول...

الوان الحياه
كم هى مؤلمة
كم هى مبهجة
كم هى محزنة
كم هى مفرحة
كم تضم
كم تفرق
كم تحنو
كم تقسو
كم نرضى
كم نقنط
كم
كم
كم انت قاسى يا انسان



تحياتى للفكر الراقى والقصة المعبرة عن واقع نحياه

أحمـــــــــــــد أبو العلا يقول...

الله
جميله جدا
ومؤلمه جدا جدا جدا

بس ده ممكن؟
للأسف سألت السؤال ورجعت قرأت كل كلمه تاني, ولقيت فعلا انه ممكن
بكل بساطه في فسوة الأيام أقدر اقول انه فعلا ممكن

عاشقه الرومانسيه يقول...

):
قصتك مؤلمه قوى ياايمى
للدرجه دى مفيش امان بين البشر؟


ويقتلها ليه لو كان فعلا بيحبها
اللى بيحب بيتمنى لحبيبه السعاده حتى لو بعيد عنه
):
منه لله

أم مالك يقول...

ازيك ياايمان
عاملة ايه ويارب تكونى بخير
لم تفجعنى النهاية
ربما كان ممكن اتفجع لو زمن قبل هذا
ولكن الان اصبح هذا العادى
ولكن احييكى على السرد الجميل لها
وفعلا هى الوان من الحياة
تحياتى

3mr wa2el يقول...

الوان الحياة

يااااااااااة

لو لحظتى هتلاقيها زى السلم

الدنيا زى السلم يوم تحت و يوم فوق حتى ف الششعور و الحياة

و الفرح و الحزن و الالم و البلاها و التوهان كل حاجة ليها مرحلة بس يارب يدوم الحب و الحنان و الفرح دائما ف جميع بيوت المسلمين جميعا يااااااااااارب

شكرا لقبوللك مروري

إيمان يقول...

ستيته ست الستات

زمان كنا فعلا نقدر نتعامل مع كل الناس ببراءتنا وعفويتنا بل بالعكس كان العادى هو البراءة والعفوية لكن سبحان الله ضعاف النفس خلوا كل حاجه ملخبطهالصح فين أو الغلط فين محدش عارف
نورتينى والانسة ريم هانم رفعنا العلم متشكرة جدا على الكلمتين الحلوين دول
ربنا يخلى كل العفاريت

إيمان يقول...

القدر وأنا

كل سنة وانت طيبة فى كل وقت وكل أوان بتبقى حلوة وخصوصا من اللى زيك ربنا يجعل أيامنا كلها عيد ويبعد عننا ضعاف مرضى النفوس والقلوب

إيمان يقول...

أبو على

ألوان الحياة
منها المبهج ومنها القاتم ومنها الوسط
ولكن من يتقي الله يجعل الله له مخرجا فى كل أوان
جميل تعليقك كاعادة
منور المدونة يارب دايما

إيمان يقول...

م/ أحمد

هو ممكن طبعا وسط اللى أحنا فيه بقى بجد ممكن للأسف حصل وبيحصل
ربنا يعافينا ويعفو عنا ومنشوفش حاجة زى كده لأى حبيب يارب

إيمان يقول...

عاشقة الرومانسية

بجد بجد منه لله ضيع أسرة بحالها أسرة كانت ناجحة بكل المقاييس
ربنا يحمى كل الاسر المسلمة من فجيعة زى دى

إيمان يقول...

أم مالك

ربنا يحمينا جميعا من مرضى النفوس وضعاف الايمان والمختلين اللى بالشكل ده
يارب يبعد عنا جميعا المصائب
ويجعل الحياة ملهاش غير لون واحد بس لون أسمه راحة البال

إيمان يقول...

عمرو وائل

كل شئ فى الحياة بيمر بمراحل كلها تشبه السلم بنطلع لفوق لفوق وبعدين ننزل لتحت لكن كل واحد ونصيبه ممكن تنزل فجأه وتقع وممكن تنزل واحده واحده
مريت بمدونتك بجد عجبتنى جدااا
بس معرفتش اقولك ايه على الحاله اللى انت فيها لأنى بمر بيها ومش عارفه اعمل ايه

مجرد مدونة يقول...

تحفة فنية .. أرجو ألا تكون واقعية فعلا

دعاء يقول...

آآآآآآآه
وجعتيني يا ايمان
القصة مؤلمة جداً.أي أي

دعاء يقول...

ماشاء الله صور أولادك جميلة
ربنا يديم الحب والتفاهم بينهم
و تفرحي دايماً بيهم

يــوم جــديد يقول...

:'(
في عالمنا "ثقيل الدم" ألم يعد هناك مكان للبراءة ؟!
في دنيانا أترسم الألوان صورة بالأبيض والأسود ؟!
في قلوبنا أيكون الحب سبيلا للقتل ؟!
في عقولنا أتختل كل الموازين ويعيش الجميع حالة من الاختلال العقلي ؟!

في مدونتك تعرفين كيف تلمسين داخل القلوب بالألم والقلم:)

تامر علي يقول...

فعلاً كنت أتمنى ألا تكون حقيقية لكنني اعلم اننا نعيش في هذا العصر المتلون بألوان الحياة الزائفة التي يدفع فيها اشخاص ابرياء ثمن انحرافات وتراكمات أمراض اجتماعية لم تكن موجودة من قبل .

أحييك على روعة السرد :)

في انتظار المزيد

تحياتي :)

اللى موش عارف يتغير يقول...

ايمان .. احييك على اسمك
صيدلانيه وخبيرة تغذيه

صعبة شوية دى
عموما قصة جميلة لاتدل على عملك مطلقا
تقبلى مرورى

إيمان يقول...

مجرد دونه

أهلا بيك

للأسف واقعيه بنسبة 80 %

للأسف بجد دا كمان علشان هى كانت ست كويسه فربنا سخر اللى قتلها أنه أعترف بأخلاقها وانها رفضته
لأن ناس كتير اول ما حصل الموضوع اتهموها فى أخلاقها لكن الله يدافع عن الذين أمنوا
اسعدنى مرورك وتعليقك

إيمان يقول...

دعاء

وحشتينى

معلش القصه وجعتك

للكن وللأسف جزء كبير منها واقعى علشان كده هى فعلا مؤلمه اللهم انا نسألك العفو والعافيه فى الدنيا والاخرة
شوفتى العفاريت تبعى شكرا لدعاءك وربنا يكرمنا جميعا فى ولادنا و حبايبنا

إيمان يقول...

تامر على

هى فعلا ألوان زائفه وأمراض إجتماعيه خطيرة بيدفع تمنها كل يوم الاف من الأبرياء كل واحد بيدفع بطريقة مختلفه
شكرا لتعليقك المميز
أسعدنى رأيك جدااا
تحياتى وتقديرى دائما

إيمان يقول...

اللى موش عارف يتغير

أهلا بمرورك

لكن ايه الصعب فى جمع مجالين طبيين مع بعض أكيد لما مجال الدراسه بيكون واحديبقى أيه صعب وكمان ايه علاقة القصه بمجال الدراسة .. مش أنت اللى بتقول أننا لازم نستغل عقلنا ومواهبنا لتحقيق النجاح اللى هو فى بلدنا بقى من المستحيلات التسعه
منور ويارب منورنى دايما

يــوم جــديد يقول...

لأ لأ لأ
الموضوع دا كتر أوي على فكرة
دايما invisible كده
مش عندك بس دا عند ناس كتيير أوي
أنا هبطل تعليق بقى
هبقى أعلق في سري :)

فين الأميرة النائمة صحيح؟

إيمان يقول...

يوم جديد

على فكرة بقى تعليقك من أكتر التعليقات اللى أثرت فيه وخلتنى بعد ما كنت مكسله أردعلى الناس أرد
وبجد والله وبدون مجامله تعليقك أثر فيه جداااااا
بس ميما كانت قايمه بالواجب وانا برد على التعليقات وكل شويه تشد الماوس وتعيط علشان تاخد الجهاز فجت فيكى انتى يا جميل سماح بقى وخليكى جدعه وبلاش حكاية التعليق اللى فى سرك دى
أما بالنوسبه للأميرة فأنا بكملها بس مش عايزة استعجل علشان اعرف ابين وجهة نظرى كويس
طبعا انتى هتقريها قبل الناس كلها مش عايزين نصب تانى ولا أيه رأيك رجعتى فى كلامك
على فكره والله بجد انتى مناكتر الناس اللى بستنى تعليقهم و يهمنى رأيهم جداااا

غير معرف يقول...

السلام عليكم

ما أكثر تلك الأحلام في ايامنا هذه
بكاء وصراخ و نواح ولطيم على الخدود
لطخنا الأرض بدمائنا لوثناها بما فعلته ايدينا فلم نعد نري الأمان بيننا

اقسم لكي اني الان اشعر بالبكاء وتمسك جسدي قشعريرة غريبه لطالما كرهتها لما عرفتني اني ما زلت انبض وقلبي يدق بين كل هذا الجحود وبين الصخور التي وضعت في صدورنا

بدل الكثير قلبه لكي يعيش وسط الزحام وسط قلوب لا تعرف ان ترحم او ان تنام
قلوب تدمر وقلوب تحرق بني الأنسان قلب اخ يقتل اخيه نظير مال واخر قتل امه لأنها تدافع عن اخوه وأخر قتل ولده لأنه لا فكر انه لن يكفيه مال واخر ذبح زوجته لان في بطنها طفل جديد

في اي زمن نحن تتغير فيه القلوب من الأسوء للأسوء

ربي يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا وارحمنا

تحياتي

مهندس خرج للحياه

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

حرام ، ليش قتلتيها :(
اسلوبج روعة بسيط وسريع ويوصل للقلب .

يــوم جــديد يقول...

أيوااا أثر فيكي وخلاكي تردي على كل الناس إلا أنا D:

لأ اطمني أنا جدعة إن شاء الله ما تخافيش أنا بس كنت خايفة يكون في مشكلة في تعليقي عند ناس كتير بتحصل معايا الحكاية دي مش عارفة ليه مع إني حاطة تحت اسمي خط :)

مارجعتش في كلامي طبعا إن شاء الله يا قمرة أصلي هقولك كلمة في سرك أي أخطاء في اللغة العربية بتطلعني برا الموضوع خالص فباخد النص أحطه في الوورد أصححه الأول وبعدين أعرف أقرأ بقى
خليها في سرك دي عشان عملت الموضوع ده في أكتر من مدونة

إيمان يقول...

غير معرف
هون عليك الخير فى أمة الاسلام الى يوم الدين
لكن دائما الشر كنقطة سوداء فى ثوب أبيض قد لا نرى كل البياض ولكن نرى تلك النقطة السوداء

إيمان يقول...

رحيل

الله عليكى منوره

لكن أنا ما قتلتها للأسف القصه حقيقية جدااا و البطله ظلت تصارع الموت لمدة شهر ونصف الشهر ولولا أن الله سخر القاتل للأعتراف لها بالشرف لظلت تهمة الخيانة تدنس سمعتها بعد الموت
اللهم انا نسألك العفو والعافيه

إيمان يقول...

يوم جديد

عديها بقى

خليكى جدعه

لكن ليه ملحوظه الورد مش بيصلح كل حاجه

والجزء اللى كان كله نصب كان معدى على الوورد الأول

لكن احنا على اتفاقنا

كلمات من نور يقول...

يا الله أن اقرأ قصتك بعدما قرأت ما سطرته موناليزا هذا الصباح الباكر يجعلني أستغفر الله كثيرا و أسأله الموت على طاعة مغفور لي و لجميع من أعلم و لأمة حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم...صحيح للحياة ألوان وسبحان من جعل البعض منها بهيجا مفرحا كالوردة الحمراء وجعل نفس اللون كئيبا مقبضا كدماء عروس ماتت غدرا...تقبلي تحياتي

يــوم جــديد يقول...

خلاص هتنزل المرة دي :)

أنا كان قصدي بحطها في الوورد عشان أعرف أعدل أنا عليها أو أي برنامج يعني حتى نوت باد لكن الوورد عندي مش بيصلح العربي أصلا بيصلح انجليزي بس
كل واحد ومستواه بقى :)

على اتفاقنا يا جميل

moustafa fawzy يقول...

جميله جدا