الثلاثاء، 20 أكتوبر 2009

حلة طبيخ جاهزة





وبحب الناس الرايقه اللى بتضحك علطول .. أما العالم المتضايقه أنا لأ مليش فى دول
ومليش فى الدمع لالا .. ولا فى الناس الشياله كل اللى في قلبه حاجه أول بأول يقول

عايزه كل واحد قبل ما يقرا البوست يعلق إجبارى ويحكيلى أيام طفولته الناس كانت عامله أيه .. يحكيلى الناس كانت عامله ازاى مع بعض بس بأمانه يحكيلى هل كانت ايام حلوة ولا أيام كئيبه زى اليومين دول .. وياريت يكون أكثر أمانه ويقولى هل هو بيوفر نفس الجو الحلو ده لأولاده ولا دايما ضارب بوز ومستنى معجزة تيجى تغير حياته
وياريت بقى يفهمنى علشان أنا علامى على قده
هل مثلا إحنا أحوالنا المادية والاقتصادية و الصحية والانسانيه أسوأ من حال أهالينا لما كانوا فى سننا ..
هل مثلا هم كانوا بيروحوا أشغالهم فى طيرات خاصة ماركة شرق الدلتا
ولا مثلا كانوا بيتغدوا فى هيلتون ويتعشوا فى الميريديان
وهل مثلا البلاوى والفساد اللى كانوا شايفينه ايامها أقل من اللى احنا فيه.
والدتى وهى فى سنى وهى ست متعلمه وموظفه محترمه وزوجه لوالدى اللى هو باش مهندس قد الدنيا ووارث كمان كانت بتعمل حساب تمن المواصلات اللى هتزور فيها أهلها ومع ذلك بتحكى عن مغامرتها فى هذه الفترة بمنتهى السعاده
أما والدى واللى كان ظابط فى الجيش فى الفترة من سنة1968 إلى 1974 وكان من الناس اللى لبسوا فى الحيطه وفضلوا فى الجيش 6 سنين أو أكتر و طبعا مبدأش حياته غير لما خرج من الجيش واشتغل يعنى ضيع من عمره حوالى عشر سنين بسبب التحاقه بالخدمه العسكرية ورغم ذلك بيتكلم عن هذه الفترة بمنتهى الحب وبحس وشه بينور لما بيفتكر ذكريات الفترة الهباب دى ...
والدمويه بترد فى وشه لما مثلا يحكيلنا عن رجليه اللى كانت هتطير لما مشى فى حقل ألغام من غير ماياخد بالة زى ما يكون بيحكى موقف كوميدى مثلا ..
ولا لما يفضل يضحك ساعه قبل ما يحيكيلنا لما كان بايت فى الوحده لوحدوهو والعسكرى وسمع أصوات وحركات ( عفاريت يعنى .. عفاريت بجد مش هزار) ..
العسكرى اللى كان معاه ميت من الرعب ووالدى بيهزأه وبيبهدله علشان خايف زى العيال ..مع أن والدى بيقول انه كان مرعوب أكتر منه ورجليه بتخبط فى بعضها ومن كتر ما نص كلامه وذكرياته عن الفترة دى بحس انه عاش عمره كله فى الجيش
حد يرد عليه هل الفساد والقرف اللى فى بلدنا أقل من اللى كان موجود فى فترة الانفتاح .. حد يفهمنى يا جماعه هل الناس من تلاتين سنة مثلا كانوا عايشين فى مصر تانيه غير اللى احنا فيها .. مصر مثاليه .. هل الحاله الاقتصاديه وقتها كانت فله وتمام ولا الناس دى كان عندها مشاكل ووجع قلب أكتر من اللى احنا فيه الف مرة .. هل الانسان المصرى ساعتها كان عايش فى هنا ونعيم
طيب ليه الناس دى كانت بتحب نفسها وبتحب بعضها وبتحب ولادها .. ليه الناس دى عمرنا ماسمعناها بتشتكى من الهوا زىنا ولا عمرنا سمعناها بتتكلم عن جيرانها سواء مسلمين او مسيحين غير بكل خير ..
ليه أيامها كانت اى سهرة متسمعش فيها غير أصوات الضحك اللى جايب أخر الشارع .. !!!
ليه أيامها كانت كل ست بيت سواء كانت موظفه أو لأ دايما لازم تسيب حلة طبيخ جاهزة فى التلاجه علشان لو أى ضيف جه فجأه .. لأن وقتها مكانش ينفع ضيف يجى بيتك من غير ماياكل
ليه أيامها كان كل بيت رغم الفقر والشقق اللى كانت قد علبة السمنه بتاعة روابى اللى بفتحة سقف كان فيها سرير او اتنين زياده أو على الاقل سرير كبير غير بتاع الاطفال علشان لو فى حد هيبات أصل كان لازم كل أجازة يكون فى حد هيبات ..
ليه زمان كان كل يوم عندنا ضيف ولازم كل يوم نرجع من المدرسة نلاقى حد فى البيت .. ان شالله خالتى سنيه االرغاية جارتنا ..
ارجوكوا يا جماعه سيبكم من حكومتنا المباركه النظيفه الرشيده الغاليه .. وصحصحوا معايا وردوا عليه فى ايه احنا مالنا ؟! ليه كل كمية النكد الغير طبيعيه دى ليه بقينا دايما مأجلين حياتنا لسبب ما .. ليه دايما بنشتكى وعجبتنا اللعبه واستحلينا دور الضحيه

هناك 24 تعليقًا:

Tamer Nabil يقول...

السلام عليكم


طول ما الانسان عايش وتمر الايام بية بيفتكر كل ما فات ويحب يحكى عنة سواء كان سالبى او ايجابى فهو اولاا واخير مرحلة من مراحل حياة الانسان


مع خالص تحياتى

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

بصى يا ايمى
انا من وجهة نظرى الناس هى اللى تغيرت بقى كل واحد همة نفسوا بس مش بيفكر فى الاخرين كل واحد بيفكر هو هيستفاد ولا لا هيكون افضل ولا لا هم كل واحد اصبح ازاى يكسب اكتر حتى لو هيجور على حق التانى
لية دى لاسباب كتير اهمها ان الاخلاق بتروح هى منعدمتش بس بتروح الناس مش حسة انها اخدة حقها فبتخدوا من بعضهم لية عشان مفيش حل تانى غير كدا مش بيقدروا على حد غير نفسهم

اقولك حاجة يا ايمى هو المجتمع كدا فالناس اصبحت كدا انا عشت فى المجتمع دا 18 سنة وكنت حاسة بالنكد والهم زى ما بتقولى فى كل الوشوش حتى اناواهو 3 سنين فى مجتمع تانى وتغيرت كل سلوكياتى للافضل وبشوف وشوش سعيدة حتى بنتى رغم الغربة عايشة حياه اجتماعية متزنة

الحكاية زى ما قلتلك الناس حسة انها اخدة
حقها ولا لا وبتهتم بمشاعر الاخرين ولا لا
يارب تكونى بخير
تقبلى مرورى

ستيته حسب الله الحمش يقول...

مش عارفة ارد عليكي يا ام حزمبل يا أوختشي
اتذكر - ايام ما كان عندي ذاكرة - اني اطلع على السلم اشم ريحة طبيخ أمي اللي من غيره اضرب عن المذاكرة
اطلع الاقي بيتنا نضيف والجدول بالدقيقة
اكل انام اصحى على ماما لابسة حلو وقاعدة في الصالة جنب الراديو مستنية أم كلثوم تبدأ وفي ايديها كوب الشاي اللي لازم في كوباية إزاز وفاتحة البوردا أو فينوس بتنقي موديل تبدأ فيه أو ماسكة التريكو أو الكانافا
ادخل انا على الحلل اللي طبيخها اصبح فاتر وابدأ ألقط طبيخ أمي اللي حلو سخن جدا أو فاتر أو حتى من التلاجة
واعمل طبعا زيها
اروح البس حلو احط روووووووووووووووج واحط برفان وأقعد أذاكر وأم كلثوم بتقول
كان لك معايا اجمل حكاية من عمر افندي

اسكتي بقى
ها اقعد احكي كتير
كانت احلى كتير من النهاردة
مع ان فلوسنا لا تقارن باللي معانا النهاردة
الجيران حلوين
والأهل قريبين
والضحك كتير
والصوت أوطى
والعصبية أقل

فيه رأي لزميل لي بيقول

بيعملوا فينا كده
وبيسودوها في وشنا
علشان لما يجي ولي العهد ياخد له كام قرار
بلم الزبالة
وتقليل مدة الثانوية العامة
وزيادة المرتبات
على كم حاجة جانبية ويبقى بروح امه حلال مشاكل الشوعب
الله اعلم
بس انا مش شايفاها حلوة
وأملي في الله بس

نفسي ارجع صاحبة مزاج زي الأول
نفسي ال 24 ساعة يكفوا ساعة واحدة لستيتة
عاااااااااااااااااااااااااااااااا


وبحب الناس الرايقة
بموت في الأغنية دي
بتروقني فعلا
وسمعيني يا بنت السلطان "بحبها برضه برشا" بوست مميز ويوجع القلب ويحسسني اني عجوزة وبقول كانت ايام

دعاء يقول...

أنا كمان فاكرة ماما لما كنا عايشين في بيت العيلة و كانت تسهر مع (سلفاتها)زوجات أعمامي يعني و يعملوا كحك العيد.أو حتى يسهروا يجهزوا سوا لأكلة محشي محصلتش.
كان في بينهم حالة من التفاهم و مكانش فيهم حد بياكل حاجة من غير ما الباقي يدوق منها.و لما كانت تحصل مشكلة بين واحدة والتانية كانت جدتي تقف لهم و مايباتوش زعلانين.

تعالي بقى دلوقت شوفي الحروب اللي بين الأخ وأخوه و محدش بيقول عيب لحد.و مبدأهم(دع الخلق للخالق).

كان نفسي بجد أكون موجوده في الزمن ده.

على فكرة عجبني تعليق ستيتة قوي
"نفسي ال 24 ساعة يكفوا ساعة واحدة لستيتة"
بجد اليوم بقى فيه مليون حاجة و ونعمل مليون حاجة وآخر اليوم تلاقي مفيش ولا حاجة اتعملت..فهمتي حاجة.

ياله سلام
سلميلي على الأولاد

أحمـــــــــــــد أبو العلا يقول...

فكرتيني بأيام حلوه

فكرتيني وانا صغير كان الكل يعاملني كأني أفلاطون عصري, محدش كان يهزر معايا هزار العيال التانيه
ههههههههههه

فكرتيني لما كنت ارجع من المدرسه وبعد لما نتغدى ناخد الكتب والمذاكره ونروح عند جدي بعدينا بشارعين. كنا نقعد نذاكر عنده وهوا كان شديد بس والله كان عسل وبيحبنا اوييييييييييييي
كنا لما نروح عند جدي نلاقي قرايبنا هناك ونشوفهم ونتكلم معاهم ونتخانق معاهم برضه

ولما نرجع بالليل نتفرج على مسلسل الساعه 8 وننام ننا هوووو الساعه 9 بالكتييييييييير

كنا عايشين ببساطه

بس كان فيه فساد
وكانت مرارة الفساد زي مرارته دلوقتي حتى لو كان درجته مختلف
بس الفساد دايما بيكون قاسي وملوش عزيز

نفسي مع اولادي احسسهم بالحنان اللي كنا بنحس بيه في الأيام ديه

نفسي احسسهم انهم جزء من عيله كبيره مش فرع واقع دبلان في صحراء ملهاش اول من اخر

ليه اتغيرنا؟ الاسئله بتاعتك صعبه
انا مش فاهم ولا عارف ليها اجابه بصراحه

عاشقه الرومانسيه يقول...

اكيد الذكريات معايا مش هتكون كتير
لانى مش حضرت الفتره اللى بتحكى عنها دى
بس اللى اعرفه ان للاسف اليوم اللى بيعدى مش بيجى احسن منه
متشائمه انا صح؟؟؟؟
لا هو مش تشاؤم قد ماهو واقع بنعيشه
لما كنت اسمع عن ايام زمان وحكايات ماما عن اصحابهاوجدتى وحكايات بابا عن شبابه
كنت اتمنى اعيش معاهم
اكيد هما كمان كانوا شايفين مشاكل ووجع قلب
بس مقارنة بينا حاليا هما كانوا ملوووووووك
وياعالم مين يعرف بكره فيه ايه
مش يمكن يجى يوم ونحكى لاولادنا ان زمانا كان احسن من زمنهم بكتير؟
الله اعلم
بس كل اللى افتكره من طفولتى انى كنت لما اضحك كانت عيونى تدمع من كتر الضحك وبطنى توجعنى ومفيش حد كان بيقدر يطلع منى ضحك بالشكل ده غير بابا الله يرحمه
نفسى فى ضحكه من دول قبل ما اموت
كنا بنعمل كل حاجه بتلقائيه
مفيش نكد مفيش مسئوليه مفيش هموم
زمان كنت باحم اكبر ولما كبرت ندمت على الحلم ده
سيبك من النكد ده
خلتينى قلبت عليا وعليكى المواجع



قوليلى بقى
هو باباكى كان مهندس ولا ظابط؟
(:

ebn roshd 777 يقول...

تساؤل صعب اوي اوي
طفولتي كانت في السبعينات ولو حضرتك واختي الفاضله
د ستيته شايفين ان زمان كان احسن بكتير من الايام
الهباب دي
فانا برايي ان الحياه زمان كان ليها طعم
اعذريني لو قلت كلام مكرر بتشبيه ايامنا الحاليه
بانواع الخضار والفاكهه التي اصبحت بدون طعم
هذا برايي بيت القصيد
حياتنا اليوم مثل المائده التي تحتوي علي كل ما تشتهي
الانفس ولكن للاسف عندما تتذوقي الطعام لن تجدي له اي
مذاق ولن تشعري بالشبع ابدا
اييه دنيا فين الفراخ البلدي وفين الرومي البلدي
انا شاكك في واحد اسمه الطمع

إيمان يقول...

تامر نبيل

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كنت اتمنى انك تحكيلنا عن ذكرياتك

وعن ايام طفولتك

وتفتكر معانا قد ايه الناس كانت برغم كل العيوب اللى كانت فى المجتمع كانت ناس جميله وراضيه وسعيده
وتفتكر معانا الحياه كانت فعلا رايقه
قد ايه
يمكن نعرف نروق زى زمان
بجد نورتنى يارب ضيف دايم

إيمان يقول...

احساس طفله

انا كمان متفقه معاكى جداااااا ان اهم اسباب اللى احنا فيه الانانيه اولا والاحساس بالظلم ثانيا
بس نفسى نحاول بس نحاول نحب بعض ونضحك من قلبنا يعنى خساره فينا ضحكه واحده من القلب طيب لو الظروف صعبه والحياه ظالمه هل احنا كمان نظلم نفسنا ونصعبها على بعض أكتر .. لالا انا شايف ان الحب بيجيب حب والود بيجيب ود
والضحكه دايما معديه
منوره يا صاحبة ارق احساس

إيمان يقول...

ستيته هانم وست الستات
كده يا ستوته ( أم حزمبل ) .. كده أبو حزمبل هيزعل منى و منك ..
جميلة ذكرياتك يا توته جميلة قووووووى
ليه الناس دى كانت رايقه واحنا لا ليه هم كانوا كده واحنا كده .. يعنى تفتكرى الفساد دلوقتى اكتر .. ولا الفقر دلوقتى اكتر .. ولا التخلف دلوقتى أكتر .. اللى يقول كده يبقى كداب
الحياه وقتها كانت اصعب بكتييييير
احنا اللى عجبنا دور الضحيه .. احنا اللى استحلينا الشكوى وللأسف فيروس النكد نقلناه لبعض فى الهوا
انا مهيمنيش بكره يبقى احلى من النهارده .. كل اللى يهمنى النهارده يبقى احلى من امبارح اما بكره على رب بكره ده لو عشت اساسا لبكره
تعيشى وتفتكرى يا حبيبتشى

إيمان يقول...

دعاء

بجد اتكلمتى فى نقطتين مهمين جدااااااا
أولا : مبقاش فى كبير ولا بقى حد بيتحمل مسؤلية أنه يكون الكبير

ثانيا :الحروب بين الاخ وأخوه.. كل واحد بيدور على مصلحته وبس وايكشى تولع

طيب بقى مينفعش كل واحد فينا يبدأ بنفسه ويحاول يعمل مع الناس اللى كان نفسه الناس تعمله معاه
طيب مينفعش على الاقل نضحك فى وش اولادنا و ونحسسهم حتى ولو بالكدب ان الدنيا لسه بخير يمكن تكون الدنيا فعلا لسه بخير ةاحنا اللى مش واخدين بالنا

إيمان يقول...

م / أحمد

كنا عايشين ببساطه

بس كان فيه فساد
وكانت مرارة الفساد زي مرارته دلوقتي حتى لو كان درجته مختلف
بس الفساد دايما بيكون قاسي وملوش عزيز

نفسي مع اولادي احسسهم بالحنان اللي كنا بنحس بيه في الأيام ديه

نفسي احسسهم انهم جزء من عيله كبيره مش فرع واقع دبلان في صحراء ملهاش اول من اخر

يا سلاااااااااااااااام عليك يا باش مهندس بجد لخصت وخلصت
ولادنا أهم حاجه ولادنا .. ذنبهم ايه ميشوفوش الحنان اللى شفناه .. ليه نعيشهم فى عالم mb3 ونسيبهم هناك لحد ميكبروا فجأه ويلاقوا نفسهم تايهين ..

إيمان يقول...

عاشقه الرومانسيه

فترة ايه اللى بتكلم عليها حضرتك

انا بتكلم عن الناس من يجى 15 سنة فقط

بتكلم عن الضحكه اللى من القلب

بتكلم عن الناس اللى زى والدك الله يرحمه

ممكن تفتكرى معايا هل والدك كانت حياته سهلة ويا ترى الطيارة الخاصه بتاعته كان بيركنها فين
الناس دى كانت بتحب الحياه وبتحب نفسها وبتحب ولادها الناس دى ادونا طاقة حب قادرين نكمل بيها رغم كل شئ
كل اللى نفسى فيه بس اننا نحب بعض شويه يمكن نعرف نضحك ضحكه من القلب زى اللى بتحكى عنها

إيمان يقول...

ebn roshd 777

أولا منور جداااا

ثانيا : أنا معاك ان الحياة بقت من غير طعم ولا ريحه كمان

ومتفقه معاك جدااااااااااا انه السبب هو الاستاذ طمع والانسه أنانية

أنا بقى طفولتى كانت فى التمانينات وبداية التسعينات .. لكن برضو الحياه كان ليها طعم غير دلوقتى خاااااااااااالص

يــوم جــديد يقول...

زمان
كان في بيت عيلة
كان بيت جدي وجدتي
كنا بنتجمع أول يوم رمضان نفطر مع بعض
وأول يوم العيد في العيدين
وكل يوم خميس كنا هناك
زمان
كنا بنسافر مصيف سوا
كانوا الرجالة يقفوا يشووا ع الفحم والستات جوا في المطبخ بيعملوا المكرونات والصلصة والسلطات وكل اللي هيتاكل جنب الكباب والكفتة
والأطفال قاعدين بيلعبوا وبيجروا ورا بعض وبيتخانقوا ويقعوا ويقوموا يضحكوا ويكملوا لعب وهيموتوا من الجوع من الريحة
وبعدين نتجمع كلنا في مكان واحد على الأكل
والأطفال كلها صوتها عالي "أنا اغرفي لي الأول... أنا... لأ أنا أنا
وكل يوم بالليل نقعد كلنا كبار وصغيرين ونفتح موضوع للنقاش
أي موضوع حتى لو كان هناكل ايه بكرة
وكل حد يقول فيه رأيه وننقل الميكروفون بيننا
كل واحد كان يقول اللي بيضايقه أو يحكي حاجة حصلت له
كنت ولازلت بحب الهدوء
وكنت ولازلت بحب الدوشة العائلية لما نتجمع في أي مناسبة
كل الناس بتكلم بعض وكل حد بيتكلم في موضوع مختلف وبنزعق عشان نسمع بعض
وده بينادي ده ودي بتدور على دي

خليتيني دمعت أهو
كده برضه يا إيمان

ABOALI يقول...

يااااااااااه على البوست وريحته الفايحة اه يااااااااانى

الموضوع لذيذ وكله شم وريحة اكيد

كنا زمان وكنا دلوقتى

عنوان مناسب


زمان كان الرضا عنوان كبير يغطى البيت بالحنان والود وده كان لا يمنع الطموح

كان فى صداقات حية وحقيقة يومية
تنعش القلب وتتدق له اجراس انذار اذا اخطء

كان فيه يقين ان دى هى الاسسس والمبادىء اللى لازم تكون موجوده

حاليا

صداقات الشات تغنى عن البحث عن صديق

ويمكن تسميتها بالاشتغالات

حاليا

فلسفة المعانى والكلمات وتفريغها من محتواها بل والاستهزاء بالطيبة والحب والرومانسية والهدؤء

كله عاوز يكبر بسرعة حتى على انقاض غيره


بدون رضا او وجود سقف يحمى الرضا من انفعالاته الشريرة


على العموم

نستطيع ان نعمل PAUSE ونعيد شحن البطاريات اذا اردنا ان نستمر فى حال غير الحال



الموضوع شائك والدبابيس كتيرة

بس كله مع الغام الارادة والاصرار والايمان يتهاوى


تحياتى الراقيه لرقى قلمك المفكر

Lady E يقول...

ده بوست عبارة عن حلة طبيخ دسمة يا ايمي

كل الاسئلة دي

ليه ؟ مفيش عندي اجابة محددة غير ان كله بقى يقول يلا نفسي

حاسه انك مفتقدة جو زمان اللي مليان دفا وضوحك ومرح وحياه لكن اسألي نفسك انتي عايزة ايه؟
لو عايزة ترجعي الجو ده على نطاق اسرتك واصحابك هتقدري ترجعيه

تامر علي يقول...

أنا مش فاكر أي حاجه من طفولتي غير اني كنت بالعب كوره كتير :))))

الموضوع وما فيه يتلخص في الآتي

- فعلاً كل زمن اللي قبله أحسن منه لأننا كل مانقرب من القيامة الأحوال تسوء

- الطفولة والشباب أحلى فترات العمر والانسان بالفطرة يميل للرثاء للنفس علشان كده هتلاقي الناس كلها بتتحاكى عن اللي مضى وتتحسر على شيء ما غير مفهوم لكنه فترة جميلة من العمر انقضت

- اشتراكنا كلنا في منظومة الفساد استوجب عقاب إلهي جماعي لنا " وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ "


كل دي مؤثرات لكن فعلاً اسباب السعادة متوفرة عندنا أكثر من غيرنا كتير :))

يوست جميل احييك عليه :)

الفقيرة إلى الله أم البنات يقول...

بصى يا ايمى الحكايه ومافيها ان زمان كلنا كنا قريبين من بعض فى المستوى المادى والإجتماعى ومكنش فيه تفاوت رهيب زى دلوقت
وكان كلام المدرسه شبه كلام البيت وكلام طنط جارتنا ودايما فى حد بس غريب عن الكل
يعنى الشاذ عن القبيله بيبان
دلوقت يا إيمان كله مش زى بعضه والمدارس بقت سبب المصايب
والتطلعات
وفى حاله من عدم الرضا ...والبركة انتزعت من الرزقه ومن الصحه ومن حياتنا كلها
رغم ان الاتجاه إلى الالتزام دلوقت اكتر

بس زمان كان الالتزام بالقلب اكتر

إيمان يقول...

يوم جديد

أنت اللى خلليتى عنية تدمع

بيت عيلة !!!

هو فين بيت العيله راح فى الوبا

وكان فعل ماضى

إيمان يقول...

أبو على

زمان كان الرضا عنوان كبير يغطى البيت بالحنان والود وده كان لا يمنع الطموح

كان فى صداقات حية وحقيقة يومية
تنعش القلب وتتدق له اجراس انذار اذا اخطء

كان فيه يقين ان دى هى الاسسس والمبادىء اللى لازم تكون موجوده

حاليا

هى دى الخلاصه .. هو ده فعلا اللى كان موجود زمان ومبقاش موجود
يمكن السبب الانانيه وحب الذات
يمكن كل واحد بيدور على حاله وبس
يمكن ويمكن ويمكن
لكن ان كل واحد فينا يبدأ بنفسه متهيألى بجد ممكن
منور المدونة بعد طول غياب
تحياتى دائما

إيمان يقول...

ليدى

اولا منورانى بجد

لكن انا مش مفتقده جو زمان

انا شايفه اننا كلنا داخلين فى منافسه

مين مكتئب أكتر ..

يمكن لأنك اليومين دول مروقه مش حاسه

لكن فعلا عندك حق

احنا اللى بنختار شكل الحياة حوالينا

يلا ربنا يروق بالك وتفضلى علطول مبسوطه

إيمان يقول...

تامر على

- اشتراكنا كلنا في منظومة الفساد استوجب عقاب إلهي جماعي لنا " وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ "

للأسف هي دى الحقيقة مهما حاولنا الهروب منها .. يمكن تمثيل دور الضحية بيخلينا نحس شويه اننا مش مسؤلين عن اللى بيحصل واننا مش شركاء فى اللى بيحصل
توب علينا يا رب

إيمان يقول...

أم البنات

رغم ان الاتجاه إلى الالتزام دلوقت اكتر

بس زمان كان الالتزام بالقلب اكتر

الناس مبقاش ليها غير المظهر فى كل حاجه حتى فى الالتزام
بجد منورانى فينك وفين تعليقاتك