الأحد، 6 فبراير 2011

أقتلني قتلى ما هيعيد دولتك تاني .. بكتب بدمي حياه تانيه لأوطاني ......... قصيده الابنودي (الميدان)



النصر والحرية على الابواب ...... عارفه وواثقة

إنما أشكو بثي و حزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون)

هناك تعليقان (2):

ماشي بنور الله يقول...

تشرفت بزيارتي لمدونتك الجميلة
اخشي اني لست متفائلا مثلك
ولكن ادعو الله ان يكون قريب
فهو القائل"ألا ان نصر الله قريب"
لك كل التحية والتقدير

http://oasis-askar.blogspot.com/

إيمان يقول...

اهلا بيك
انا كمان اتشرفت بمرورك
التفاؤل والامل في وجه الله لا ينتهي
حتى فى اصعب المحن