الأحد، 22 فبراير، 2009

عم صالح ....لازم يتصالح




من لم يعرف عم صالح فقد خسر كثيرا.... عم صالح حبيب الكل
هو النسخه الأصليه للأنسان المصرى....خفيف الظل (إبن نكته صحيح)
طيب القلب مضياف... إبتسامته العريضه لا تفارقه وكأنه ولد بها
قصصه لا تنتهى ... قد يحكي نفس القصه مره بعد مره ..ولكنك
فى كل مره تسمعها وكأنك لم تسمعها من قبل
دكان عم صالح فى أول شارعنا.... لا معنى للشارع من غير دكانه
هو قبلة كل المهمومين ...وبركة شارعنا وحلال المشاكل..
رجل بسيط تعليمه محدود
ولكن حكمته العفويه والتى تنبع من الرضا التام
كفيله بحل مشاكل أهل الحى جميعا... وهو دائما يسعى فى الخير
بنت فلان ..يزوجها لإبن فلان .. وبيت فلان هيتخرب لو لم
يتدخل عم صالح
أهل الشارع الأكبر سنا يقولون أن عم صالح سكن شارعنا
منذ سنوات بعيده .. جاء إلى الشارع وهو لا يملك قوت يومه
ولكنه وكما يقولون (نبيه وجدع وإبن بلد) ولذلك إستطاع
أن يكسب ثقة الشيخ عبد الودود...إمام المسجد
فزوجه إبنته محاسن وأعطاه دكانا صغيرا ومبلغا أصغر
ليبدأ مشروعا ... يعينه على الحياه
ولأن عم صالح (راجل تمام وأصيل )
فقد تحمل خالتى محاسن .. وفاءا لوالدها الشيخ عبد الودود
فخالتى محاسن (ست شكايه ورغايه ولسانها طوله مترين)
عم صالح ..يرضى بقليله ولا يتخلى عن إبتسامته
حتى فى أشد المحن
منذ فتره لم يعد دكان عم صالح يدر دخلا يذكر...وبما ان عم صالح
قد بلغ من العمر عتيا ..فقد فكر فى إغلاق الدكان
نزل الخبر على أهل الشارع كالصاعقه...فظلوا يترددون على بيته
ليثنوه عن قراره...
ألم أقل لكم لامعنى للشارع من غير دكان عم صالح
وتحت إلحاح أهل الشارع وافق عم صالح .. قال لهم بدلال
وماله مش مهم الفلوس كفايه لمتنا
وعاد الحال كما كان .. جلسات سمر وضحكات حتى منتصف الليل
بالطبع مصدرها دكان حبيبنا عم صالح
ولكن منذ أربعة أيام .. جاء أمين الشرطه ( وجر عم صالح على القسم)
ليه وعلشان أيه ؟ ..هكذا ظل يتساءل أهل الشارع
وذهب وفد من كبرات شارعنا لتقصى الحقيقه فى القسم
فأخبرهم الصول...أنها مشكله مع الضرائب
يادى الوقعه السوده .. هو الدكان فيه حاجه علشان يبقى فيه ضرايب
كان هذا قول عم إبراهيم الخضرى
رد الصول .. أيوه الدكان فاضى لأن المحتوى إتبدد
يعنى أيه مش فاهمين
رد الصول: يعنى الحكومه معرفتش تاخد حقها
فحجزت على محتوى الدكان وعينت عم صالح حارس على المحتوى
أهل الشارع: يا حضرة الصول الدكان فاضى حتى فتشوه
رد الصول:أيوه فاضى علشان المحتوى إتبدد
(حد فاهم حاجه)
وهكذا وجد عم صالح نفسه فى مأزق كبير ..يا الدفع يا الحبس
قام أهل الشارع ..بجمع المال بإعجوبه ..صدقونى عم صالح يستاهل
وخرج عم صالح من الحجز....
وبالطبع قرر غلق الدكان نهائيا
ولا يستطيع أيا منا أن يطلب منه غير ذلك
(وشنا منه فى التراب)
من رأى عم صالح بعد خروجه من الحجز قال
أنه أصبح حزينا وكأنه(واخد على خاطره)
الشارع من غير عم صالح كئيب
لو سمحتى يا بلد مش عايزين عيش من غير طوابير
ومش عايزين لحمه رخيصه ... مش مهم ميه نظيفه
إحنا خلاص إتعودنا
بس لو سمحتى ...لازم تصالحى عم صالح
كله إلا عم صالح...أصل بجد منستغناش عنه

تنويه:قصه خياليه من بنات أفكارى

هناك 57 تعليقًا:

Lady E يقول...

ربنا يجبر خاطره ويفك كربه

والحمد لله ان الحكومة لسه مفكرتش انها تاخد ضرايب عالنفس

كان نفسي يكون عندنا عم صالح زيكو

لجين أبو الدهب يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله ..

أحيانا بشعر بغباء كبير فى سياسة الدولة ..

الدكان فاضى ورجل كبير .. طب الضرايب على ايه !!

ده كويس انهم مش دبسوه فى القاعدات اللى كنا بيقعدها انها تنظيم ولا حاجة ..

وأكيد عم صالح واخد على خاطره ..

لان الناس اللى زى العم صالح ما شاء الله بيبقى عندهم عزة بنفسهم جدا ..

ربنا يسامحك ياحكومة انك تكسرى بنفس واحد زى عم صالح ..

ان شاء الله هاينزل عم صالح تانى للشارع بس ما اظنش فى الدكان ممكن فى المسجد مثلا .. هو واخد على خاطره بس ..

ربنا يرجعلكوا عم صالح بالسلامة ..

دُمتِ بخير حبيبتى ..

Eng. Ahmed Abo El-Ella يقول...

ازاي ده يعني؟
انتي مبتسمعيش اعلانات

الضرائب مصلحتك أولا
هما شايفين أن مصلحة عم صالح أنه يقفل الدكان

حسبي الله ونعم الوكيل

ABOALI يقول...

مين محتاج مين
احنا اللى محتاجين عم صالح
ولا هو محتاج لينا
فى زمن قل فيه عم صالح
اصبح الجبان هو الصالح
فى زمن تمشى البسمه على استحياء
كانت عند عم صالح بلا نداء
فين زمن وقع منا ما عند العم صالح
تمنينا ان نكون مثل صالح
فى وقت نسينا فيه الصالح
وماج فينا الطالح
فاليوم نحتاج العم صالح



نحن من لم نصنع فينا ملايين عم صالح
فحينما غاب
قلنا اين الصالح

بوست ممتاز
عندى بوست زمان اسمه ابوقردان
اقرب ليه
مع تميزيك طبعا

MaNoOoSh يقول...

انا حاسة ان كل الناس الطيبة اللى بتخلى الحياة تحلو شوية خلاص بتنقرض.. ليه كدة يا مصر بس.

د/عرفه يقول...

قصه جميله وفعلا الناس اللى زى عم صالح
بينقرضوا
وكل يومين والتانى واحد يموت منهم من الحسره

حسام غانم يقول...

الاسلوب قوي جدا جدا جدا

أحييكي بشدة

احم .. دي قصة مش واقع صح ؟

MOSLEMA LELLAH يقول...

جميل جدا البوست ده

بس بما انك كااتبه حواديت...خيال واسع

تبقى ماحصلتش ليكي يعني عم صالح من وحي خيالك

لكن أكيد فيه عم صالح في مكان ما

أنا القصه اللي عندي عند واحد اسمه عم سليمان

بس مش من تأليفي علشان أنا لا أملك خيالك الخصب الرائع يا منمن

استمري أنا متابعاكي

وبعدين كمان انتي متأخره في تكملة تاريخ مصر

أنا متشوقه أعرف باقي تاريخ بلدي

دمتي بكل خير وصحه

و..تــحــيــاتــي

طائر ٌ بلا أجنحه يقول...

هو انا مافهمتش بصراحة اذا كانت قصة واقعية ولا خيالية
بس فيه في بلدنا كتير اوي عم صالح
السؤال اي بجد
ياتري هييجي علينا يوم نبقى زي عم صالح
امتعيني بقارءة البسوت رغم ألمه
تسلم ايدك

fashkool يقول...

السلام عليكم ايمان .. كيف عم صالح
من هذا الرجل تبيض وجه مصر وكل قرى ونجوع ومدن مصر .. انه ابن البلد
والضرائب لا ترحم .. ناقص ياخدوا منا ضرايب على استنشاق الهواء .. ما تستغربيش .. ما هواحنا البلد اللى كانوا بياخدوا فيها ضرائب على الراس .. يعنى يدخلوا البيت يعدوا اللى فى البيت وبعدين على كل واحد ضريبه مثلا 10 جنيه واسمها ضريبة الراس
ما حدش عارف بلد تانيه نعيش فيها ؟

إيمان يقول...

ليدى هانم صاحبتنا
بالرغم من إنها قصه خياليه
إلا إنها قصه واقعيه 100%
عم صالح ده هو الإنسان المصرى
إللى ماشى جمب الحيط
لا فقير ولا غنى ولاحزب وطنى
ولاحزب شيوعى
وبردك مش سالم
نورتينى وانستينى والف حمدالله على سلامتك

إيمان يقول...

لجين
أهلا بيكى
اه عندك حق كويس إنه
متخدش تحرى علشان روقان البال
منوارنى يا لجين ربنا يحفظك

إيمان يقول...

Eng. Ahmed Abo El-Ella
مصلحتك فى قفل الدكان يا عم صالح
الراجل صحته تعبانه
وأهوا برده إللى حصلوا تكفير ذنوب
الراجل بيودع ومحتاج حسنات
ربنا يتقبل منك يا بلد
ربنا يرحم والديك يا باشمهندز

dodda يقول...

يااه..
ربنا يصلح حالك يا عم صالح
والله ده حرام
الراجل معملش حاجه ويحصله كده؟؟
منهم لله البعدا الهى ربنا يبتليهم بضريبه تعميهم كلهم

حسبى الله ونعم الوكيل...
انا زعلانه اوى
وبدعى زى الشحاتين..
بس من القهره

اللهم انا نعوذ بك من غليه الدين
وقهر الرجال
قهر الرجال
قهر الرجاااااال
:O(((((

زوجة عنيدة يقول...

بحيكى لاسلوبك الرائع فى الكتابة بسيط وسهل ويوصل من اول مرة من غير ما اقرأه الف مرة عشان اوصل انتى عاوزة تقولى اية مستقبلك كبييييييييييييير اوى فى الكتابة

وبالنسبة لعم صالح

هم دول الناس بس اللى بيدفعوا الضرايب
والباقى...............................

تحياتى

إيمان يقول...

أبو على
بجد بحييك كل ما أكتب حاجه
بتكملها..
مش بقولك بتفحمنى
يالا لما إتفحم بقه
الود ودى بصراحه
أقولك هنقل جزء من تعليقك للموضوع
بس ..عزت نفسى منعانى
تحياتى

الفقيرة إلى الله أم البنات يقول...

إيمى
رائع رائع
وعلى فكرة مصر كلها دلوقت بقت عم صالح
تفتكرى هيقدر الناس يلموا لعم صالح كل مرة..ولا هى مرة وعم صالح يشوف حاله بقى


خلى بالك الاناماليه زادت قوى وبقت سمة

والنخوة راحت..
علشان كده عم صالح عمر ما حد هيصالحه
ولا هيصالحنا
ولكن ارى ان شاء الله فرج ربنا قريب

ايمان تسلم افكارك وبناتها

عاشقه وغلبانه يقول...

والله افتكرتها حقيقيه
لان الشخصيات المؤثره دي موجوده

وغباء الضرائب مايتوصفش
ههههههههههههههههههه

تامر علي يقول...

طيب ألحق أقفل دكان العرايس والعرسان أنا كمان علشان الضرايب .... :)
أحياناً أحس بأني عاجز عن فهم تركيبة هؤلاء البشر .... هل هم عقاب لنا على المعاصي؟؟ ... هل هم شياطين من كواكب أخرى جاءت لتعذيب الكائنات البشرية؟؟ هل هم بهائم متحولون لشكل بشري يمارسون الحياة بأجساد البشر وعقول الحمير ؟؟؟ هل هم فيروسات متعفنة تبلورت في عقول مخلوقات بشرية متعفنة أيضاً فنتج عنها هؤلاء المسوخ ؟؟؟
ثم أرجع وأقول أكيد إحنا عملنا حاجه نستاهل عليها العذاب ده:)

أنا أول المصالحين لعم صالح وأؤيده في إغلاق المحل وعما اضراب كمان ... يبقوا يشوفوا بقى مين هايبيع بقاله بعد كده:)

إيمان يقول...

مانوش
وحشتينى
الناس الطيبه هى إللى
بتخلى الحياه حلوه وليها طعم
بس نقول أيه ..ليه كده يا مصر بس

إيمان يقول...

د/عرفه
منور يا دكتور
كل يوم والتانى واحد من الناس الطيبه
يموت بالحسره...طب والله ده إللى بيحصل فعلا
حتى الناس إللى مش طيبه بقى حالها يحسر

إيمان يقول...

حسام غانم
شكرا جزيلا عميقا جدا
على الإطراء .. يسعدنى دائما
إنى أعرف رأيك
أما بالنوسبه لهذه القصه فهى واقع متخيل
تحياتى

إيمان يقول...

MOSLEMA LELLAH
أهلا بيكى منورانى دايما
شكرا بجد على الإطراء الجميل إللى يشرح النفس
بالنسبه لعم صالح فده نموذج موجود فى كل البيت
وفى كل شارع..ربنا يرحمنا برحمته
تاريخ مصر أنا مش متأخره خالص..بس أنا حسيت إن مهتم بالموضوع قوى
شكرا لمتابعتك يا متعددة المواهب
تحياتى

إيمان يقول...

طائر ٌ بلا أجنحه
أهلا أهلا اهلاأهلا
هى القصه فى الواقع واقع بس قصه خياليه
سعيده جدا جدا إن االبوست عجبك
مشكرين على الزياره

ستيته حسب الله الحمش يقول...

عارفه عادل امام في شاهد ماشفش حاجة لما قال انا دفعت فاتورة التليفون وانا معنديش تليفون .. طب دفعتها ليه .. خفت يشيلوا العدة

هي دي غلطة صالح

البلد عمرها ما بتغلط في حق حد

احنا اللي نستاهل قطم رقبينا

استحمل الفقر ورضي بمحاسن الخالية من المحاسن وقال كفاية لمتنا وقربنا من بيتنا
اديه بات في الكراكون ولازمن يتصالح لحسن يشيلوا العدة .. اللي هي روحه من جوا جسمه

آآآآآآآآآآآه يابلد محتاجة بجد ولد .. مش اي ولد

إيمان يقول...

fashkool
شكرا على المداخله والتعليق المتميز
وأهلا بك دائما ضيفا عزيزا
لأول مره أعرف إن إننا أصحاب حضاره حتى
فى لم الضرائب ... ضرائب على الراس
متهيألى ..القانون ده هيتناقش قريبا فى مجلس قعر الحله .. ربنا يستر

إيمان يقول...

dodda الشقيه
يا مرحبا يا مرحبا
أوعى تزعلى نفسك ده تكفير ذنوب يا حبيبتى
وسلملى على نظافة اليد
ربنا يتقبل دعائك ودعاءنا جميعا
وحسبى الله ونعم الوكيل

إيمان يقول...

زوجة عنيدة
أهلا بيكى ضيفه عزيزه دائما
بجد بشكرك على التشجيع الرائع ده
إللى فعلا كنت محتجاله..أشكرك ألف مره
سعيده بمرورك .. أتمنى أشوفك دايما هنا
تحياتى وقبلاتى

ريكو يقول...

لا حول ولا قوة الا باللة
هى حكومتنا دايماكدة يا ايمى بحس انها بتشوف اية اللى ممكن يسعدنا ودايما لازم تحرمنا منة كأنة اتكتب علينا اننا أبدا مانفرحش أبدا ما نحلمش أبدا ماناخدش اللى نفسنا فية اللى هو يعنى أقل حقوقنا
البوست رائع حقيقى يا ايمى كأنى شوفت فعلا عم صالح كأنى كنت فى جلسات السمر بتاعتة حاسة كأنة أبويا حقيقى زعلانة جدا علشانة
حاسة أنة لو حاصلة حاجة هيكون زنبة فى رقبة الحكومة
دمتى صادقة وجميلة
تحياتى

إيمان يقول...

وعلى فكرة مصر كلها دلوقت بقت عم صالح
تفتكرى هيقدر الناس يلموا لعم صالح كل مرة..ولا هى مرة وعم صالح يشوف حاله بقى

لفقيرة إلى الله أم البنات
خلى بالك الاناماليه زادت قوى وبقت سمة

والنخوة راحت..
علشان كده عم صالح عمر ما حد هيصالحه
ولا هيصالحنا
ولكن ارى ان شاء الله فرج ربنا قريب

بجد هو ده إللى أنا عايزه أقوله
وكمان عايزه اقول..إن إحنا بس عايزين نعيش فى سلام على الأقل
بجد يا ام الينات تعليق متميز من واحده بجد متميزه..ربنا يديم عليكى نعمة الإيمان
بحبك فى الله بحبك فى الله

إيمان يقول...

عاشقه وغلبانه
يا قهلا يا قهلا
منوره الديوان كله
بالنوسبه لعم صالح هو نص شعب مصر
إللى واخد على خاطره وعايز حد يصالحه
وطبعا..محدش هيعبر إللى جابوه
تحياتى ليكى
ياعاشقه ومفتريه

إيمان يقول...

تامر علي
هل هم بهائم متحولون لشكل بشري يمارسون الحياة بأجساد البشر وعقول الحمير ؟؟؟ هل هم فيروسات متعفنة تبلورت في عقول مخلوقات بشرية متعفنة أيضاً فنتج عنها هؤلاء المسوخ ؟؟؟

من جهة التعفن فهى متعفنه منتهى التعفن
من جهة الحموريه فهى مستحمره منتهى الإستحمار

(ولو إنى عارفه إنى هتهزأ على الصرف والنحو كمان)
تحياتى ليك يا زينة شباب الحى وامل مصر اللى جى إنت وكل إخواتنا إللى عمرهم ما هيرضوا بالأمر الواقع إللى مليان قواقع وفيروسات متعفنه
ربنا يحميك إنت وكل شباب المسلمين

إيمان يقول...

ستوته حبيبتى
جايه النهارده متأخره على غير العاده
لعل المانع خير ..قلقتينى عليكى

البلد مش محتاجه ولد الولاد كتير ولله الحمد بس الولد بيدفع الضرايب ..مش فاضى
وكمان معندوش دافع .. غير إنه عن نفسه يدافع
تفتكرى هيجي يوم نشوف عم صالح بيضحك من قلبه تانى
بجد بحبك ومقدرش على بعدك ربنا يخليكى ليه
نفسى أشوفك ..المعادى مش بعيده عن هنا
هم عشرين دقيقه من الدائرى
لو كانت المأسوف على شبابها معايا كنت نطيت فيها وجتلك ..عملت كبسه وغتاته ورخامه وعاجبك ولا مش عاجبك...متيجى عندنا هتنبسطى والله

إيمان يقول...

ريكو
أهلا بيكى يا أجمل ريكو فى الدنيا
سعيده إن البوست عجبك
ربنا يعين عم صالح .. فى بلد اصحاب المصالح
تحياتى لجمل وأرق قلب

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

عم صالح واحنا معاه نص شعب مصر الغلبان
اللى عزة نفسوا اتكسرت او اتخدشت
نص شعب مصر الغلبان اللى محدش هيحاول يصالحوا
نص الشعب اللى بيحاول يعيش رغم وجود الكثير من الخالة محاسن فى طريقة
انتى عبرتى عن الصورة بشكل رائع
بجد ابدعتى فى الوصف بدقة
تسلمى

تقبلى مرورى

ستيته حسب الله الحمش يقول...

افهم من كده انك بتعزميني
انا بحب العزومات موت موت
بس نعمل ايه يا اوختي بدأ الترم بهمه وغمه وسلاطاته وبابا غنوجه

بحبك

بنوتة يقول...

السلام عليكم
لا حول ولا قوة الا بالله
بجد اتضايقت أوى
للاسف هما الناس الطيبين كده الحكومة بتقوى عليهم لكن ناس تانية محدش بيعرف ياخد منها لا حق ولا باطل
لكم معلش ربنا موجود هيروحوا منه فين
هو أكيد لما يصبر ربنا هيكرمه ان شاء الله
وبشر الصابريين
تحياتى ليكى
ودايما موضوعاتك مميزة

ابو علي بن علي يقول...

ما شاء الله تابرك الله

بغض النظر عن المغزى والرمزية في القصة اليت قد اكون لم أفهمها تماما
الا ان الاسلوب أكثر من رائع وتمتلكين أداة تصويرية رائعة

شكر الله لك

عبدالله الداوود يقول...

مرحبا ايمان .. سعيد بوجودي هنا معكم .. وسعيد بهذا الألق الجميل ..
سعيد كسعادتي عندما أكون في القاهرة .. وفي الاسكندرية .. وغيرها من مدن مصر العزيزة ..
عمو صالح قصة عشتها .. وضحكت عندما قرأت أنها من خيالاتك ..
لكني أجد نفسي أحييك هلى قدرتك في تحويل غير الواقع إلى واقع ..
وإلى هذا الكم الكبير من التعليقات على تدويناتك ..
دمت موفقة .. وربنا يسعدك ..

ريكو يقول...

أيمى أنتى فين!!!!!!!!
مستنية رأيك فى البوست بتاعى لأن حقيقى رأيك بقى بيهمنى جدا جدا
بحبك فى اللة

اقصوصه يقول...

جمبيله جدا القصه

ما شا الله عليج مبدعه

اسلوبج جدا عفوي وبسيط

بانتظار جديدج دوما

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

:(

تعرفين الخير عمره ما يضيع، وأكيد الله بيعوض عم صالح، وانتو بعد لا تنسونه... اوقفوا معاه.

إيمان يقول...

إحساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية
سعيييييييييده ..إن المعنى وصلك بالضبط
إنتى لخصتى الموضوع ..فى كلمتين ..ماشاء الله عليكى
بجد أنا خايفه على كل عم صالح فى مصر
ليتحول ...لغير صالح وتبقى الحياه كلها
غير صالحه للإستخدام الأدمى
تحياتى..أسعدنى مرورك جدا

إيمان يقول...

ستوته
شكلك بتفلسعى من العزومه
بس أنل خلاص شبطانه..يالا بقه هه
خليها يوم أجازه علشان الترم ميزعلش
المكان هنا هيعجبك .. ومش بعيد عنك كتير
وأنا كويسه وبنت ناس ومؤدبه وبسمع الكلام
ولو الحال معجبكيش ..كتى فى السريع
تحياتى

إيمان يقول...

أحلى بنوته
ربنا كريم ويمهل ولا يهمل
ومفيش ظلم بيدوم
ولا ظالم بيستمر على حاله
وحسبى الله ونعم الوكيل

إيمان يقول...

ابو علي بن علي
سعيده بمرورك جدا
مدونتك حقا متميزه
وتحمل طابعا خاصا
أشكرك على الإطراء الذى أسعدنى بشده
موضوع القصه .. محلى مصرى نوعا ما
بالرغم من أننا جميعا كعرب نعانى
كل منا بطريقته الخاصه
تحياتى وشكرا

إيمان يقول...

أ/ عبد الله
يا هلا ياهلا
أسعدنى مرورك جدا جدا جدا
مفاجاه ما توقعتها..أشكرك
أنت صاحب فضل كبير على لن انساه ما حييت
سعيده بأن المدونه أعجبتك حقا
وأشكرك على الإطراء والتشجيع
دمت مبدعا وفقك الله
تحياتى

إيمان يقول...

اقصوصه
أهلا بضيفتنا
نورتى مدونتى البسيطه
شكرا للإطراء .. الذى قد لا استحقه
ولكنى سعيده به جدا
أنتظرك دوما

إيمان يقول...

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل
حمدا لله على سلامتك...ما تغيبى هكذا مره ثانيه
تعرفين معزتك .. ما استغنى عن وجودك
أحبك فى الله
واوعدك إننا ما هنتخلى عن عم صالح ولا عن أى حد صالح محتاج مساعدتنا

romansy يقول...

جميله جميله جدا
ياريت نقدر نرجع الضحكه والبسمه بس هموم الدنيا بقى نعمل ايه

عاشقه الرومانسيه يقول...

تعرفى ان اجمل مافى مصر
انها مليانه ناس زى عم صالح
وده اللى بيميز شعبها عن اى شعب تانى

قصتك جمييييله جداااا

انا من يومين علقت على البوست ده بس التعليق راح فى الوبا

اصل النت كان عندى بعافيه شويتين
اهئ اهئ اهئ
كنت متشرده من غيركم

مهندس / على درويش يقول...

معلش إيمان تعليقي جه متأخر شويه
أصل النت كان مش تمام عندي اليومين اللي فاتوا


أما بالنسبه لحكايه عم صالح
فانا أعتقد انها حكايه الشعب المصري كله

بس هنقووول ايه .....غير كلام ودعاء



واللهم تقبل منا


تقبلي مروري

إيمان يقول...

رومانسى
ياريت نقدر نحافظ على عم صالح
وعلى كل شئ صالح جوانا حتى ولو صغير
تحياتى ليك وشكرا على المرور

إيمان يقول...

عاشقه الرومانسيه
ألف سلامه على النت تبعك
وحمدا لله على سلامتك
المدونه من غيرك كانت مظلمه
نورتينى ونورتى مدونتناالمتواضعه
أجمل ما فى مصر إنها ملايانه ناس زى عم صالح وهتفضل بفضل الله ملايانه ناس زى عم صالح

إيمان يقول...

مهندس / على درويش
تقبل الله منا ومنك م/على
صالح الأعمال ..والدعاء

fashkool يقول...

شوفى يا ايمان .. مش اسمه مجلس قعر الحله .. اسمه مجلس الممخخاتيه .. من التمخيخ يعنى .. يقعدوا طول الليل يفكروا لنا فى مصيبه ويمخخوها حلو وهما بيشربوا البتاع الهباب ابو دخان ازرق ده ويقوموا تانى يوم الصبح يرقعونا فى دماغنا بيه ..
تحياتى ايمى

إيمان يقول...

هههههههه
ضحكتنى بجد ضحكتنى وأنا مليش نفس ... بس هضحك
علشان شر البليه ما يضحك
ومن الحقيقه ما قتل ضحكا
تحياتى