الأحد، 15 مارس، 2009

أريد حلا .... ألة الزمن عطلانه



تخيلوا معى .... طفل صغير فى التاسعة من عمره .. ركب ألة الزمن
ضبط الأزرار لتصل به الة الزمان لعام 1980
ضرب البرق ألة الزمن .. وتعطلت به ليفاجأ انه مضطرا للعيش مع عائله مكونه من أب وأم و أختين أكبر منه
فى بيت واحد .. الطفل حاد الذكاء .. برئ جدا فى ملامحه وطباعه .. من فرط براءته
لا يستطيع التعبير عن نفسه أو عن إحتياجاته
.. ولكن المشكله أن الطفل غريب عن القرن الماضى
لا يفهم الوضع فى هذا القرن ولا يتقبله ..
وفى نفس الوقت لا يستطيع التعبير عن رفضه لهذا الوضع
.. تبدو منه بعض التصرفات الغير مفهومه
وفى عينيه الجميلتين نظرات حائره ..
تخيلوا معى لو كنتم انتم الأب أو الأم فى قصتنا ماذا كنتم ستفعلون ... ؟؟؟؟
.
.

هناك 47 تعليقًا:

عاشقه الرومانسيه يقول...

احجز وارجع

عاشقه الرومانسيه يقول...

ايه ده هى عاشقه وغلبانه والنبى لسه مش جت؟

عاشقه الرومانسيه يقول...

ده مفيش غيرى بقى
وادى التعليق الثالث
علشان لما تيجى تتغاظ
ههههههههههه

عاشقه الرومانسيه يقول...

كفايه بقى لعب واروح اقرا
وارجع
سورى ياايمى مدونه اختى والعب فيها براحتى

ستيته حسب الله الحمش يقول...

أمر محير
العيل ها يجيله ازبهلال متبوع بتخلف عقلي ثم ثورة غضب مستمرة
الكلام ده لو العيل في دولة من دول العالم الأول اللي تمنينات القرن الماضي اختلفت عن اوائل القرن الحادي والعشرين بشكل كبييييييييير

العيل عندنا
عادي التمنينات التسعينات الألفين مفيش اختلاف الا في التفاهات .. قصة زمان بنكي دلوقتي سبيكي
البنطلون كان بتاع ترافولتا ها يجي يلبس وسط ساقط
زمان البت جامده طحن .. مضطر دلوقتي يقول جامده اخر حاجة

صدقيني مش ها يموت
ها يلحق ياكل الثلاث بيضات بعشرة صاغ وكيلو اللبن بثلاثين قرش والعيش الاتنين بقرش
وها يشوف الدولار ب 130 قرش وها يروح سينيما عدلة ومش ها يمشي في شوارع فيها تحرش وها يلحق اخر الأزمان المحترمة
يعني ها يتأسس بالصلاة ع النبي

بس خلاص

عاشقه وغلبانه يقول...

صبرتي ونولتي يارومانسيه

حظك اني لسه صاحيه من النوم
هههههههههههههههههههههههههههه

عاشقه وغلبانه يقول...

لو ابني كنت خنقته
هو انا ناقصه نظرات وخانقه وقرف
مش كفايه العيشه دي


ماتتخيليش تاني الحاجات دي بتأثر ع القاولون

عاشقه الرومانسيه يقول...

امممممممممم
بصى ياايمى
انتى لمستى مشكله حقيقيه كل الناس حاليا عايشين فيها
اختلاف الاجيال
وعدم تفاهم الاب والام مع اولادهم
ودى القطره اللى هى اول الغيث
ده اللى بيخلى الشباب بيلجئوا لاصدقاءالسوء وطرق كتير بتكون غلط

بس انا هاكلمك عن بابا كان بيعمل معايا ايه؟
كان بيدينى مساحه كبيره من الحريه بعد مازرع فيه انى احترم ثقته
بالتالى لم اخون ثقته حى او ميت
اريح دماغك منى واقولك؟

ان كبر ابنك خويه
والله وان لم يكبر
ان اتولد ابنك خويه

يعنى من البدايه
بلاش نخلى اولادنا يدوروا على بديل بره البيت

عاشقه الرومانسيه يقول...

على فكره ياايمى
رأى ستيته صح
هههههههههههههههههههههههههههههه
احنا بقينا من غير مانقصد بنحقد على الناس اللى عاشت الزمن اللى فات

إيمان يقول...

عاشقه الرومانسيه
حبيبة قلبى .. المدونه مدونتك
تعملى فيها إللى إنتى عاوزاه
أما بخصوص الولد صاحبنا
متهيألى إنه هيفضل تايه لفتره طويله
وهيحتاج أيام وسنين لحد ما يفهم
إللا لو ربنا رحمه وبعتله حد زى والدك
ربنا يرحمه

إيمان يقول...

ستوته حبيبتى وتوأمى العزيز
دايما فهمانى من غير ما اتكلم

العيل ها يجيله ازبهلال متبوع بتخلف عقلي ثم ثورة غضب مستمرة

تعرفى إن هو ده اللى بيحصل فعلا سواء هنا او فى العالم الأول المشكله إن هنا إحنا إللى مش بناخد بالنا
ها أخبار المحاضرات أيه

إيمان يقول...

غلبانه هانم
انا اللى هاخنقك
علشان مقولتيش الاب والام يعملوا ايه
صبرك عليه

يــوم جــديد يقول...

أنا مش عارفة هو رجع لسنة 80 وكان من القرن 21 ولا العكس
يعني وصل للمستقبل ولا رجع للماضي ؟

إيمان يقول...

يوم جديد
أهلا بيكى ومنوره
هو رجع للماضى سنة 1980
بما إننا فى سنة 2009 يبقى يعتبر
رجع للماضى
ولا أيه رأيك يا جميل

الفقيرة إلى الله أم البنات يقول...

بصى يا ايمى
انا بحسن ان اولادنا اصحاب الظروف الخاصة..اطفال من مكان وزمان غيرنا
علشان كده لا هم عارفين يتواصلوا معانا..ولا إحنا راحمين عجزهم

عارفه لو نحط نفسنا مكان الطفل فى الوقت اللى بنبقى مش عارفين نريحه
يمكن ساعتها نقدر نفهمه

بخرف صح...طيب مقالاتك بتخرج المدفون عندى فبيطلع تخاريف
ربنا يفرح قلبك بقرة عينك

إيمان يقول...

حبيبة قلبى أم البنات
مين قال إنك بتخرفى ..داإنتى جبتى التايهه
لو فعلا حطينا نفسنا مكان الطفل وفكرنا بهدوء
أكيد هنفهمه أحسن وهنرتاح جدا
بجد وحشاااااااانى جدا

ELMASRYA - MOSLEMA LELLAH يقول...

فكره جميله يا إيمي وفيها جنون

بس الجنون ده هينكد علينا لأن سنة تمانين كانت جميلة

والأطفال كانوا أطفال والشباب كانوا محترمين والله

حتى التهييس بتاعهم كان في حدود

كان لسه فيه احترام لمن هم أكبر سنا وكان فيه تقدير أكبر للأب والأم

والأسعار كانت أرخص بكتير طبعا

والخضروات والفاكهه كانت لسه بخيرها ماتأثرتش برش المواد المسرطنة ولا الصوبات كان انتشرت وسادت وضيعت طعم الأكل

اللبس كان طبيعي بدون تقاليع هبله
بس الحجاب ماكانش منتشر نهائي بالشكل الجميل اللي حاصل دلوقتي

ماكانش فيه محطات بعدد مخيف تزغلل عيون الناس وماكانش فيه انحلال في المواد الإعلامية

الفروق فظيعه وتحتاج لتعليق طويل جدا مش عايزه أزعجك منه

لكن هرد على سؤالك الأساسي واقول :

لو كل اب وأم كان عندهم الوعي الكافي لاحتواء أولادهم والمرور بهم من كل مشاكلهم والقضاء على كل مايحيرهم بالمناقشه الهادئى المنطقية الواعية

وقبل كده ضمهم بمنتهى الحب داخل أحضانهم وقلوبهم

مش هيكون فيه طفل حائر أو مرتبك أو متخبط في الحياة بين الصح والغلط بل بالعكس هينتج لنا جيل واعي صاحب مباديء ومبدع

لكن المشكله إن الأهالي أصلا عايزين يتربوا

دمتي سالمة يا إيمان موضوعك ليس بالهين وياريت تعطيه مساحه أكبر للمناقشه وتتبعيه بمواضيع ملحقه تناقش ماحدث لنا خلال الربع قرن الأخير

ABOALI يقول...

احتواء الاطفال واحاطتهم بدفء المشاعر وتفيعل دورهم معنا لهو قمة النضج فى التعامل معهم مهما اختلف الوقت والمكان



انظر الى القسمات
الى الملامح والبصمات
بل تأمل فى النظرات
وتعبير الوجدانات
تفحص الصوره
ولماذا تنظر اليها مكسوره
فهناك ها هى
امامك بلا رتوش
شاهد واحكم
حكم الشيوخ والحكماء
تجد طفل قد شاخ
واصبح فى عمر الشيوخ
ليست شيخوخة الفهم والعبرات
بل شيخوخة تسارع الازمات
لماذا يا طفلى
اصبحت هكذا
فى بسمتك شيخ كبير
على جبهتك فروق السنين
وعند كلامك تسمع اصوات
طفل حزين
لا يا طفلى
لن تكون هكذا ابدا
ساحمل عنك
هموم السنين
عش وليدا
كم انت
دعنى انظر فى وجهك
لارى نور الحنين
واستمتع بك طوال السنين
لا يا طفلى
عش ابيا عزيزا
عليك ضحكات الحياه
مع بسمة وفرح وتعبيرات
البلابل ورائحة الرياحين
لن اتركك هكذا
ستعود برئيا
كما ولدت
وستحلم حلم جميل
ولن تنظر ابدا من بعيد
ستقترب وتدنو منك كل احلام السينين
وستكون انت انت
حامل المسك
ولن تكون حامل الكير
ساختار لك الان
شريكة الايام
واربيك على دين حكم الزمان
لازهو بك طفلى
وتعود اليا ضاحكا
مهما كان عمر السنين



احتوينى تجدنى


تحياتى

حسام غانم يقول...

احم

أنا بحمد الله مش فاهم حاجة

يعني هو رجع فعلا ولا الآلة اتعطلت ولا ايه ؟

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

قوليلى يا ايمان مينفعش اكون انا بطل قصتك
اصل نفسى اروح عند الناس دى جدا

هو الاكيد ان الولد دا مش هيلاقى mb3 ولا لاب توب
واحتمال يقولوا علية مجنون بس بتهيألى انه هيكون مستمتع بالحياة الجديدة وهيحاول يستكشفها واكيد انها هتعجبة وهيندمج فيها حتى لو معرفش يتواصل مع الاب والام هيعرف يتواصل مع باقى الاطفال
لان الاطفال فى كل زمان ومكان بيعرفوا يتواصلوا
ويتأقلموا مع بيئتهم الجديدة

دى طبعا وجهة نظرى الطفولية جدا
اصل زى ما قلتلك
عايزة اروووح هناااااااك ومرجعش
:)

تقبلى مرورى

dodda يقول...

حتحصل مشكله كبيره اوى

اذا كات الاب والام قى عالمه الفعلى مش بيقدروا يتواصلوا مع ولادهم قما بالك طفل متقدم فى اسره متأخره!!!

بوووووم

القدر و انا يقول...

ايمان
تقبلى مرورى
الولد اكيد حيصاب باكتئاب
حيقول
ايه عيشة التخلف دى
لاكمبيوتر ولا موبايل ولا دش
ولا مترو انفاق ولا زحام
يبقى يرجع تانى للتكنولوجيا
رغم كل التحفظات اللى عليها
تحياتى

لجين أبو الدهب يقول...

هو الحمد لله رب العالمين انه طفل مش كبير ..

هايبقى التعامل والتكيف معاه أسها شوية ..ده من وجهة نظرى يعينى ..

وايجاد لو انا الأم هحاول اول شئ احتضنه لان الحنان مالهوش حدود مكان ولا زمان ..

وأكيد يوم عن يوم هايتأقلم مع الحياة ويتأقلم معانا ..

وأظن أنه هايحمد ربنا كتير أنه أتنقل للزمنا لانه ابسط واجمل وأنقى من الزمن الحديث بمرات ..

أفكار حلوة ياايمى ..

جزاكِ الله خير ..

دمتِ بخير ..

fashkool يقول...

العزيزه ايمان
تحياتى
انا اللى نفسى اركب آلة الزمن عشان ارجع بيها لزمن خمارويه عشان بحب قطر الندى وكان نفسى اجوزها بس خمارويه ما رفض يجوزها لى

اما موضوع الطفل دا عايز قاعده وقلم وورقه والواحد يمخخ له فيطلع شوية انفعالات للاب والام اللى ياعين عليهم حينفطر قلبهم عليه ويمكن يودوه لدكتور امراض نفسيه.
تحيات

blue-wave يقول...

هوا اكيد الواد هايجيله تخولوف عقلى:))
وانا معاة اكيد:))

إيمان يقول...

مسلمه ه
تعرفى المشكله أيه إن الولد محتاج من الأب والأم مجهود وفهم لكن الفتره دى من الزمن الأباء و الأمهات مكنوش فاضيين الأم غالبا موظفه والأب غالبا بيحاول يزود دخله بأى طريقه بعد الظهر
دى كانت من أهم الفترات الإنتقاليه فى تاريخ الأسره المصريه .. الأباء والأمهات فى الوقت ده كانت ثقافتهم محدوده نوعا ما
كان فيه مشاكل كتير تقف ما بين الولد وأسرته الجديده
عنف الأباء ضد أولادهم البنين كان منتشر فى الأسر المتعلمه فى ا لوقت ده
الأب كان غالبا بيربى الولد بعنف علشان يطلع راجل
الزمن ده زى ماكان فيه حاجات جميله كمان كان فيه حاجات مش حلوه
بجد انا فى الفتره دى كنت صغيره جدا مقدرش أتكلم فيها بإستفاضه
علشان كده كنت محتاجه أسمع رأيكم

إيمان يقول...

أبو على
كلماتك أكثر من رائعه
تعرف لو كل أب حب إبنه بالشكل ده وخاف عليه وعلى مشاعره بالشكل ده .. معتقدش إنه هيكون فيه مشكله من أصلو
بجد تسلم أيدك ..كلماتك أثرت فيه جدا
تحياتى لقلمك الجميل

إيمان يقول...

حسام غانم
ولا يهمك أنا شخصيا مش فاهمه حاجه
على العموم مفروض إنه وصل 1980 وإتحبس هناك لأن ألة الزمان عطلت
منور يا دكتور ..

إيمان يقول...

طفله رومانسيه
انا عن نفسى رغم اى شئ متمناش ارجع تانى
عجبانى الحياه دلوقتى رغم كل شئ
كل زمن وله عيوبه ومميزاته
منورانى جدا

MaNoOoSh يقول...

بيتهيألى هحاول اقرب منه وافهمة بس يارب يكون لسة عندى صبر ساعتها

أحمـــــــــــــد أبو العلا يقول...

الأمر ده ممكن نعيشه بالفعل في الواقع مع شخص بيتصرف بمبادئ حياه مش حياتنا

بصراحه انا بحس بالاشفاق على الأشخاص اللي بحس أنهم خارج دائرة الزمن
لكن اعتقد أني هحاول أمتص غضبه وحيرته لأن دول فعلا أكتر حاجتين انا بكرههم

حازم النبراوي يقول...

عجبنى جدا الموضوع واتمنى ان تزور مدونتى الصوتية (راديو العرب الحر)اول مدونة تعبر عنك بالصوت
http://arabfreeradio.blogspot.com/

يــوم جــديد يقول...

"كل ميسر لما خلق له "
حتى في الزمن الذي خلق له
يعني الصحابة مثلا ربنا اختارهم في زمن معين وما اختارناش احنا
المشكلة بين الآباء والأبناء من قديم الأزل
من أيام أمي وجدتي ووالدة جدتي كانت الفجوة موجودة
الفكرة بس هو في اتساع الفجوة بمرور الزمن
الآباء والأمهات قادرين على تضييق الفجوة دي لو انتبهوا لها وأرادوا تضييقها لكنهم إلا من رحم ربي مش شايفينها وإن شافوها بينتظروا الأبناء يقفلوها وبيعتبروهم مسئولين عنها والمشكلة مشكلتهم هم
ربنا يصلحنا ويصلحهم

assafo anaroze يقول...

يسعد مساك
اكيد الموقف صعب بس ممكن الابوين يلاقوا الحل
مس يقولوا : الحاجة ام الاختراع
مودتي

تامر علي يقول...

المشكلة دي عند الناس كلها تقريباً .... الاولاد ينتموا إلى عصر مغاير لعصر الأب والأم وفي مرحلة سنية معينة يحدث الصدام شيئاً فشيئاً بين الوالدين والصغار ... الحل الوحيد من وجهة نظري إن الوالدين هما اللي يركبوا آلة الزمن وهم اللي يروحوا للصغير بحكم مسؤليتهم عنه ... وإلا هتفضل الدايرة توسع بينهم لحد فقد أي أرضيم مشتركة بينهم للأسف

إيمان يقول...

doda
حبيبتى اللى فهمانى جدا
تعرفى بجد بستنى تعليقاتك
وبحب أشوف بصمتك على المواضيع اللى بكتبها
بحبك ويارب كل أيامك تبقى حب وسعاده

إيمان يقول...

القدر و انا
يارب منورانى دايما
تعرفى انا شخصيا ده رأيى
التكنولوجيا رغم كل التحفظات نعمه كبيره

إيمان يقول...

لوجى حبيبتى
كلامك صح ميه فى الميه المشكله مش فى الطفل
المشكله الأب والأم هيعملوا أيه
يا ترى هيتعصبوا على الولد ويحلوا المشكله بعنف وعصبيه .. ولا هيحتوا الموقف ويعالجوه بهدوء
الولد صغير وشوية حنيه هيرضوه
المشكله الأهل عندهم صبر ولا لأ
دمت بكل خير وسعاده يا رب

إيمان يقول...

أستاذ فشكول
منور
تعرف لما ألة الزمن تتصلح هبعتها للمدونه بتاعت حضرتك .. يمكن تعرف ترجع بيها لقطر الندا
بس ياريت تخطفها وترجع على 2009 علشان
تفضل مدونة حضرتك مفتوحه
أصل متهيألى مفيش فى زمن قطر الندا نت
ولا أيه

إيمان يقول...

blue-wave
ياأهلا وسهلا منور
بعد الشر عليك من التخولف العقلى
وعن أكيد الولد جاله هسس وتخولف من إعلانات الصابون والسافو أيامها

إيمان يقول...

MaNoOoSh
ما هى المشكله ياجميل فى الصبر
لو الاهل كان عندهم صبر يفهموا
مش هيبقى فيه مشكله من اصلو
وحشااااااااااانى جدا
اموت واعرف بتغطصى وتروحى فين

إيمان يقول...

باش مهندس احمد
المشكله فى الناس اللى خارج دايرة الزمن دول
انهم فى الغالب مش عارفين انهم خارج دايرة الزمن
ساعات يبصولك بازبهلال وكأنك إنت اللى من خارج الزمن..وامتصاص حيرتهم وغضبهم فى الوقت ده بيكون تقريبا مستحيل
مقولتليش عملت إيه فى إمتحان العربى

إيمان يقول...

أ. حازم
أهلا بيك ضيف عزيز ودائم
أكيد هزور مدونة حضرتك اللى واضح إن فكرتها جامده جدا
ربنا يوفقك ويجعل النجاح حليفك يا رب

إيمان يقول...

اسافو
اهلا وسهلا
بجد والله سعيده جدا جدا بزيارتك
وسعيده ان وطنا العربى فيه ناس زيك
تقبل وافر احترامى وتقديرى

إيمان يقول...

تامر علي
الحل الوحيد من وجهة نظري إن الوالدين هما اللي يركبوا آلة الزمن وهم اللي يروحوا للصغير بحكم مسؤليتهم عنه ... وإلا هتفضل الدايرة توسع بينهم لحد فقد أي أرضيم مشتركة بينهم للأسف

يا سلام يا سلام هو ده الكلام
لو قلتلك كنت مستنيه رأيك هتصدقنى
احنا بقى نلم للولد المسكين ده علشان نصلح الة الزمن ونرجعه لسنة2009 وبعد شويه نرجع نجيب أهله يمكن ربنا يكرمه ويعيش عمر تانى ميشوفش فيه اللى شافه ولا تضيع منه حاجا حلوه كتير زى اللى ضاعت بجد لما بشوفه دلوقتى وهو بيتكلم عن طفولته وعن علاقته بوالده بيصعب عليه جدا
تحياتى وتقديرى

إيمان يقول...

إسافو
لو سمحت ممكن أعرف هى مدونتك راحت فين
مستنيه الرد

assafo anaroze يقول...

سيدتي
مدونتي موجودة وبدخلها يوميا ايه مش قادرة تدخليها
المهم الرابط بتاعها هو: http://triste7.maktoobblog.com
وعلى فكرة في ادراج جديد عليها
حيكون عنط غريب بس اكيد حتستفيدي
الامازيغ بين التاريخ و الحاضر
في انتظارك و كل المدونين
مودتي