الثلاثاء، 24 مارس 2009

صديقتى الجميله .......صفاء






يوم ممطر أخر .. وقفت أسفل الشرفه يرتعش قلبى من البرد فى إنتظار صديقتى..{صفاء} لنذهب سويا إلى المدرسه .. كان من الممكن ألا أذهب إلى مدرستى الثانويه فى ذلك اليوم ولكنى أردت أن أقابل{صفاء} ... كانت صفاء فتاه على قدرعالى من الجمال.. مستوى ذكائها أعلى من المتوسط.. كلماتها المرحه لا تخفى ذلك الحزن الذى يبدو واضحا بعينيها .. صوتها الصاخب لا يخفى حيرتها وإختلاط مشاعرها ... عندما تراها أو تتحدث معها قد تتعلق عيونك وأذنك بها ...أوقد يتسرب الملل إلى نفسك ...وأحيانا لا تشعر بشئ على الإطلاق ...ولكن بالنسبه لى لا أتذكر السبب الذى جعلنى أتعلق بها ولا أتذكر لماذا أعتبرتها فى ذلك الوقت صديقتى المقربه وفضلتها على كثير من الصديقات.... كان يحلو لى فى كل يوم أن أمر عليها لكى نذهب إلى المدرسه سويا فبيتها يقع فى أخر الحى الذى نسكن به.. تجمعنا أحاديث الفتيات عن الحب وعن المشاكل العائليه.وعن الدراسه أيضا ... ومع مرور الأيام أصبحت ثقتى بصفاء عميقه وحبى لها كصديقه مخلصه حباً كبيرا..أسرارى كلها معها .. وأحلامى هى بالنسبة لها كالكتاب المفتوح..لم أسأل نفسى يوما هل تستحق علا قتنا كل هذا التبجيل من ناحيتى وهل أعنى لها الكثير كما تعنى لى الكثير؟ ...... أعمانى غرورى وثقتى بنفسى وإلتفاف الأصدقاء حولى فلم أشك فى إخلاصها وحبها لى أبداً........
مضى وقت طول ... قبل أن أكتشف حقيقة صداقتنا ... مرت أيام لا أذكر منها شيئا الأن ... قبل أن أكتشف أننى بالنسبة لها {مجرد صاحبة طريق بيوتنا جمب بعض وطريقنا للمدرسه واحد } ...إكتشفت ذلك حين نقلت لى إحدى الخبيثات كلماتها تلك
تذكرت حينها ... نبرة السأم التى كانت تبدو واضحه فى صوتها حين أستفيض فى الكلام عن أمر ما ... وتذكرت تجاهلها لطلبى المستمر لها بزيارتى ... وتذكرت ذلك الجفاء الذى كان يكسو علاقتنا فى فصل الصيف حيث الإجازه السنويه ... جال بخاطرى أمور كثيره لم أستطع تفسيرها من قبل ...والأن بدا تفسيرها سهلا واضحا
. لم أفكر وقتها فى معاتبتها أو سؤالها عن حقيقة ما سمعت وهل صدر عنها ذلك القول حقا .. لم أستطع لا أعرف لماذا ولكنى فقط لم أستطع .. لم أريد وقتها أن أصدق أننى غبيه ومخدوعه أو أننى لاأستطيع الحكم على البشر.
وإستمرت علاقتنا ... وإستمر ذهابنا وإيابنا معا ... ولكن حين جاء الصيف قررت أنه من حقى أن أكتشف حقيقة ما سمعت ... ولكن كبريائى منعنى من أن أسألها عما سمعت مباشرة ... أو لعلى خفت أن أسمع منها ما يجرح كبريائى أكثر...فقررت أن أنقطع عن زيارتها وعن محادثتها تليفونيا ..لأرى ردة فعلها ناحية غيابى ..... وكم كان غيابها مؤلما ..مؤلما حقا.. كنت أفتقدها كثيرا..وأفتقد حديثنا معا ...وشعرت بزلزال يغير كل حساباتى ومفاهيمى عن نفسى وعن الأخرين ... وطافت بذاكرتى صور لصديقات تهافتن للحديث معى ولكننى كنت دوما أجيب عليهن بسأم كما كانت تفعل معى صفاء ... وتذكرت صديقات كن يأتين لزيارتى مره تلو الأخرى أملين فى أن تقرب تلك الزيارات بيننا ... وكيف أنى لم أنتبه لغيابهن حين أنقطعن عن زيارتى ... وكيف أنه لم يخطر ببالى قط قدرالحزن و الإهانه الاتى شعرن بها بسبب تجاهلى المستمر لهن ... ولا أعرف لماذا شعرت حينها أن ما حدث معى كان عقابا لى على تجاهلى لهن
كان خطأى كبيرا ... حين وضعت ثقتى وتقديرى بمن لا يعنيه أمرى كثيرا وتجاهلت كثيرا من الصديقات كن أجدر بهذه الثقه وبهذا التقدير وأغمضت عينى عما كان واضحا وضوح الشمس.....كان درسا قاسيا على كرامتى وكبريائى ولكنى مع الوقت تمكنت من إستيعابه ... وإعتقدت حينها أننى تمكنت من تخطي الأمر تماما ... وأننى كنت أعطى الأمور أكثر مما تستحق ... وحين باعدت بيننا الدراسه الجامعيه ..كنت أتذكر تلك الأيام وأتعجب كثيرا من نفسى كيف أننى كنت حزينه ومحبطه إلى هذا الحد ... وتخيلت للحظه أنى قد تخلصت تماما من تلك المراره التى شعرت بها نتيجه لما حدث

وعندما إلتقينا منذ سنوات .... كانت قد أصبحت أيام الثانويه مجرد تاريخ ... تزوجت أنا وأنجبت أطفالا .... وتزوجت هى وأنجبت أطفالا....... ولكن رغم مرور السنوات إلا أن مرارة ما حدث وقفت بينى وبينها فتبادلنا التحيه سريعا وأفترقنا كل واحدة منا فى إتجاه.... ولا أعرف كيف سمحت أنا لهذه المراره أن تعلق بروحى ...حتى أنى لم ألتفت لطفلتها الجميله التى تعلقت بملابسى محاولة لفت إنتباهى ببرائة رائعه .. ولم أهتم لملامح الإعياء التى بدت واضحة فى وجه صديقتى القديمه فلم أكلف نفسى العناء حتى بسؤالها عن سبب هذا الإعياء والذبول اللذان يكسوان وجهها الجميل ... لعلى أيضا شعرت ببعض السعاده أننى بدوت أكثر جمالا وشبابا منها ...وحين همت هى بقول شيئ شعرت أنا أنها كانت تستجمع شجاعتها لتقوله قاطعتها بتحية الوداع فصمتت وفى عينيها نظره حزينه لم افهم تلك النظره فى حينها .. ولكننى كنت سعيده لأنى عاملتها بإهمال وتعالى ولو أنى لم أعترف لنفسى بذلك... ولكن حين سمعت خبر وفاتها بعد هذا اللقاء بفتره قصيره ... أصابنى الذهول والأسى .. وتساءلت كيف نفعل ذلك بأنفسنا ...تمر أيامنا بحلوها ومرها .. ولكننا نتوقف عند كل يوم مر لنجمع مرارته ونضعها فى قلوبنا .. ونظل نجمع المرارات واحده تلو الأخرى حتى تصير قلوبنا مع مرور الأيام أكثر سوادا وتصبح روحنا أكثر قتامه ..مع مرور الأيام تفقد الحياه بريقها وتشيخ أرواحنا ....منا من تشيخ روحه بسرعه ومنا من تشيخ روحه ببطء كل منا و قدرته فى جمع المرارات....



تنويه : القصه بها بعض من الواقع والبعض من خيالى
القصه تم نشرها من قبل
لكنى أعيد نشرها إعتذارا وإحياء لذكرى صديقتى الجميله
رحمها الله ... إدعوا لها بالرحمه والمغفره
.
.

هناك 74 تعليقًا:

تامر علي يقول...

العلاقات الأنسانية بالنسبة للروح مثل الغذاء بالنسبة للبدن مهمة وضرورية لكنها سريعة التلف أيضاً يجب الحفاظ عليها من المؤثرات الخارجية حتى لاتفسد ... للأسف الكثير منا يتعلم من أخطاء الماضي بذكريات أليمة ولكن للقدر دور كبير فيها .

رحمة الله عليها وعلى أموات المسلمين

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

عارفة يا ايمان عادة المرحلة دى بتكون مشوشة
وبنكون مش قدرين نستقر على اصدقاء او على حب او قرار وبيحصل مشاكل كتير بسبب الموضوع دا
لكن اننا نحمل مرارة وحزن فى قلوبنا لسنين بسبب المرحلة دى او ما يليها دا شئ صعب جدا لاننا ورغم معرفتنا اننا مش لازم نحمل مرارة او بغض واننا لازم نتسامح ونكون افضل من غيرنا الا اننا مش بنقدر نحمل الصفاء التام او التسامح الكامل

رحم الله صديقتك وغفر لها زغفر لك
تقبلى مرورى

الفراغ يقول...

الله يرحمها ويرحم جميع موتانا
فكرتينى بايام البرآه الجميله
هونى على نفسك
فاالارواح جنود مجنده ماتعارف منها ااتلف
ومتنافر منها اختلف
دمتى بكل الخير

إيمان يقول...

تامر على

المشكله الحساسيه المفرطه تجاه الأخرين
بتخلى أى علاقه فاشله تسبب جرح غائر
فى المرحله دى من العمر بتكون المشاعر رقيقه جدا
لا تتحمل الجفاء
المهم أننا فى الأخر نقدر نتخطى المشاعر السلبيه
الناتجه عن الخبرات الإجتماعيه الفاشله

إيمان يقول...

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية

بصى هى بتبقى مشاعر مدفونه مش حاسين بتأثيرها

بتنكشف وبنحس بيها لما بيحصل حاجه تخلينا نواجه نفسنا بيها
وساعات المواجهه مع النفس بتحل المشكله
تحياتى ليكى ولمشاعرك الجميله
دمت بكل ود

إيمان يقول...

الفراغ
أهلا بيكى فى أول زياره
سعيده جدا بتعليقك وبوجودك
كلامك سليم ميه فى الميه
انا بس كان نفسى مسمحش باللى حصل بينى وبينها
يقسى قلبى لدرجة إنى حتى مسألش عن صحتها
ربنا يغفرلها ويرحمها ويرحمنا ويغفرلنا جميعا

ELMASRYA - MOSLEMA LELLAH يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

الله يرحم أختنا صفاء ويخفف عنها وحشة القبر وظلمته

كلامك سبب ليا ألم شديد يا إيمان

لكن يا حبيبتي خلينا نحلل الأمر بهدوء

في البداية انتم كنتم لسه في سن المراهقة

وفي السن ده المشاعر إما بتكون مفرطة وحساسة جدا تجاه الأشخاص والأحداث أو بتكون باردة جدا

وسبحان الله ارتياحك لشخصية البنت جعلك تتمني لو توطدت العلاقة أكثر وأكثر وده معناه إن مشاعرك كانت إيجابية ومقبلة على الحياة

وممكن أن تكون صفاء لم تكن مهيأة لذلك لأن مشاعرها كانت سلبية تجاه ماحولها

واحتمال تكون حياتها كانت فيها مشاكل ولم ترغب في اطلاع الآخرين عليها

المهم أن هذه المرحلة ذهبت بكل مافيها

بالنسبة لما حدث منك تجاهها فده للأسف تصرف طبيعي دنيوي بحت وكلنا بنقع فيه ربنا يغفر لنا

مرارة بعدها عنك وقت الدراسة تذكرتيها عندما قابلتيها

لكن لا تحملي نفسك فوق طاقتها ولكي تبعدي عنك هذا الإحساس القاسي ادعي لها كثيرا بالرحمة

ياريت كل واحد فينا يفهم إن الدنيا دي مهما طالت قصيرة وإننا والناس من حوالينا ضيوف وبنقضي وقتنا ونمشي

لو الفكرة ترسخت تماما مش هتلاقي حد
يزعل من حد ولا يزعل حد

ادعي ليها يا إيمان وكفاية رقة قلبك اللي خلتك تكتبي عنها وتشعري بالأسى لأنك لم تستمعي لها أكثر عندما تقابلتما

دمتي سالمة ولرضا وتقوى ربك عاملة

أحبك في الله

لجين أبو الدهب يقول...

ربنا يرحمها زيرحم جميع موتى المسلمين ..:(


زعلت والله لوفاتها رغم ان اللى حكتيه كان قليل ..

بس لان يمكن سيرة الفراق دايما بتألم ..

ربنا يجعل مثواها الجنة ..

ولا تثقلى على نفسك حبيبتى ..

كلنا بنمر بالمواقف دى ..

وكلنا بنعمل أفعال ممكن يصيبنا بعض الندم بعدها ..

ولكن هو ده حال الانسان لازم يفضل جاهل ببعض الأمور .. وطباعه تغلبه فى كثير من الأحيان ..

ربنا يرحمها ويجمعكم مع بعض فى الجنة وساعتها تفضلوا مع بعض بحب على طول ..

دمتِ بخير حبيبتى جدا إيمى ..

عاشقه وغلبانه يقول...

ليه يا ايمان ياحبيبتي تنكدي عليا ع الصبح كده...؟؟؟؟
انا نسيت كل حاجه وافتكرت بس انها ماتت وطفلتها الصغيره

تصدقي اني ماعنديش صديقه من النوع المقرب اوي اوي ده
كله عندي بيجي عند نقطه معينه ويقف وبعد النقطه دي انا لوحدي وقبل النقطه كله زي بعضه

حسام غانم يقول...

الله يرحمها ..

أنا كنت قريت حكمة قبل كده بتقول

الذي يمشي بجانبك ليس بالضرورة صديقك

MaNoOoSh يقول...

فعلا مش المفروض نسيب مشاعرنا تسيطر علينا
احنا عندنا قدرة كبيرة على التسامح والنسيان
اكبر حتى مما نتخيل
بس احنا اللى ساعات كبريائنا بيعمى عنينا عن اننا نشوف قدرتنا دى
وكلنا بنمر بمواقف مشابهة للموقف دة وفى الغالب المشاعر القديمة هى اللى بتتحكم فى رد فعلنا
وربنا يرحم صفاء ويرزق بنتها باللى يعوضها الحنان

ستيته حسب الله الحمش يقول...

رحم الله صفاء رحمة واسعة
كنت قد تألمت سابقا عند قراءة القصة واعادت الى ذهني الكثير من البلاء اللي شفته من صديقات اعطيتهم نفسي فردوها الي
وعاد الى نفس الشعور مرة أخرى
لكن اقول لك تاني
اجمل شيء في الكون "وده طبعا الصغيرين ميعرفوش يعملوه" أن الأنسان لا يحمل بداخل القلب شيء
يفرغ مكنوناته اول بأول
انا اصبحت كده الآن

لو حد يضايقني اصدمه في وشه على طول "فيه ايه .. زعلان .. مش عاجبك صداقتي"
ياأما يتصدم ويقعد ينكر واشوف الكذب في عينيه فأودع صداقته غير نادمة وفي ذات الوقت قلبي زي ما هو
يا أما نكون غير متفقين "مش على نفس الموجة" فميحدسش وداع بس احطه في حجمه بالنسبة لقلبي
ياأما يكون في موقف مفهوم غلط نتيجة لأني شخصية حيزبونية هجومية اللي ميعرفنيش يقول عدس .. وساعتها اصلح المواضيع ويظل الصاحب في نفس موقعه الغالي من قلبي .. وبرضه قلبي مش شايل حاجة


طبعا لحد ما نوصل للمستوى ده بناخد كتير قوي .. هو الوقت اللازم لنضجنا الشخصي

بحبببببببببببببببببببك

MǿиY El-Shreef يقول...

مش عارفه اقولك ايه والله ياايمي

اتضايقت فعلا من الي حصل .. احنا فعلا بنشيل ف قلوبنا المر كتير اوي اوي

ربنا يرحمها ويدخلها جنته ان شاء

وياجميله كفايه انك معترفه بذنبك بلاش النبرة الحزينه اوي الي ف كلامك

يارب دايما بخير ياقمره

زوجة عنيدة يقول...

البقاء لله

بس معلش يا ايمى انتى كنتى مضايقة انك اديتيها ثقة وهى مش كانت ادها

احنا مش ملايكة ولازم احساسنا يغلبنا

مادمتى اخترتى الفراق وانك تنسيها وهى حتى مفكرتش تسأل عنك
يبقى هى كمان عايزاة

ولكن كان من الافضل انك تواجهيها وتطلعى كل اللى فى قلبك فى ساعتها

ومش تضايقى لانكم مش كنتوا اصدقاء من الاساس
فاى كلام زيادة منها مالوش لازمة
هونى على نفسك

بحبك يا احلى ايمى

blue-wave يقول...

ربنا يرحمها يارب
وجميله القصه

ABOALI يقول...

لما كنا صغيرين فى المدرسه كان فى درس بيحكى عن ابو قردان
وكان دائما العبارة المصاحبة لذكر اسمه انه صديق الفلاح والفلاح دائما يحبه
ويتمنى وجوده وكان السبب انه يساعد على تنقية الارض المزروعة من بعض الطفيليات واشهرها الدود
لما كنا بنسافر الارياف كنا دائما بنشوف ابو قردان قد ايه منظره جميل رشيق انيق وكان فعلا يؤدى عمله
وتشعر انه سعيد
ودرات ايام كبرنا
وسافرنا الارياف وبلهفة الاطفال عاوزين نشوف ابوقردان
بس المرة دى ابوقردان كان غضبان عدده قل واختفى عن العين وانتشر الدود
طيب ليه اختفى ابوقردان
الارض لم تتغير الزرع لم يتغير الدود لم يتغير
بس ابوقردان اكيد لاحظ ان الفلاح تغير الانسان اللى كان بيتمنى حضوره ويكون فى شرف استقباله
لم يعد يهمه الامر
ابوقردان كمان استصعب المهمة كان مهمته انه ياكل الدود من الارض اصبح عليه الان انه ياكل الدود كمان فى اللى بيزرع الارض
اه فعلا
محتاجين حد ياكل الدود اللى فينا
لم نرى حيوان حقد على حيوان
او حيوان كرة حيوان
او حيوان حسد حيوان
او حيوان اعتدى على زوجة حيوان
او حيوان عاكس زوجة حيوان
او او او او
بس وجدنا كل دة فى الانسان
عاوزين من جديد كل واحد يربى ابوقردان
بس المرة دى لنفسه
علشان ياكل الطفيليات اللى انتشرت
عاوزين لينا صديق زاى ابوقردان بس المرة دى نقول صديق الانسان

ابوقردان ارجع تانى احنا محتاجين
متزعلش منا مهما بدلتنا السنين
لو دورت اكيد هتلاقى ناس طيبين
بس هى عسرات بتخلينا وحشين
ارجع خليك معانا
يكمن الدود كتر شويه
بس احنا لسه مكرمين
خرج منا ادم وموسى وعيسى
ومحمد(صلى الله عليه وسلم)سيد النبين
بس احنا وسط الزحام بننسى
ونكون قاسين
بس المهم
انك ترجع تانى


احنا مستانين




ده بوست قديم برضوا كتبته من فترة لعله يرتبط بما كتبتيه
والحقيقه تكاد قطرات الدموع تتساقط على ما عرضتيه من قسوة نزرعها فى قلوبنا
ولم نسئل على ايه بنعمل فى بعض كده

تحياتى

عاشقه الرومانسيه يقول...

رحمها الله رحمة واسعه
ادعي لها فى صلاتك باستمرار ياايمان
ربنا يرحمها
تأثرت قوى من بالجمله دى
وحين همت هى بقول شيئ شعرت أنا أنها كانت تستجمع شجاعتها لتقوله قاطعتها بتحية الوداع فصمتت وفى عينيها نظره حزينه

ايوشة يقول...

ربنا يرحمها ويسكنها فسيح جناته ساعات فعلا مشاعر البغض بتفضل جوانا وتخلينا مش شايفين غير الحقد والغضب اتجاه الاشخاص من غير حتى ما نحاول نعرف الاسباب من ناحيتهم

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

ربنا يرحمها ويغفر لها
جميل أوى الوفاء ده

أمبارح كان عمرى عشرين!!! يقول...

ربنا يرحمها ويسكنها فسيح جناتة
أدعى لها دائما وان شاء الله ربنا يجمعك بها فى الجنة
ربنا يرحمها

القدر و انا يقول...

ايمان
فعلا فى السن النضرة دى اى حاجة بتاثر فينا
لكن لازم نحاول نشيل المرارة من نفوسنا
ربنا يرحمها ويرحم صديقتى التى فقدتها منذ ايام
ويرحم اموات المسلمين جميعا

salma mohamed يقول...

لو كانت القصة من وحي الخيال كنت ساقول ان مبدعة على نسج خيوط هذه القصة بهذا التصوير وهذه البراعه,
ولعل لو كانت هذه القصة خياليه لكن افضل لي من اعلم انها قصة واقعية,
لانها حقا أثارت شجوني وأحزاني وفرجت من عينيّ الدموع و آلمتني حقا,
الانسان يبقى انسانا بحلوه ومره ومن منا لا يخطئ ولكننا للاسف احيانا لا نتدارك أخطاءنا الا بعد فوات الاوان,
وكم من مواقف اليمه في حياتنا غدت اليوم ذكرى نتذكرها ونتعلم من قساوتها,واحيانا اخرى تغدو مواقفنا في الماضي الى ذكريات جميلة رغم ما كان بها من الم ونضحك على تفاهة عقولنا قبل نضجها,
رحم الله صديقتك وموتى المسلمين جميعا وتولى ابناءها برحمته.

غير معرف يقول...

يارب تستفادى من مدونتى الاسلاميه دى هاتفيدك جدا


http://noureldens.maktoobblog.com/

إيمان يقول...

مسلمه حبيبتى
ياريت كل واحد فينا يفهم إن الدنيا دي مهما طالت قصيرة وإننا والناس من حوالينا ضيوف وبنقضي وقتنا ونمشي
يمكن هو ده اللى خلانى كتبت القصه دى
اننا وفى زحمه الحياه بننسى احنا ايه ورايحين فين
بحبك فى الله وبحب كلماتك وبتعجبنى تحليلاتك ربنا يخليكى ليه

إيمان يقول...

لوجى الجميله
جميل كلامك
ولكن هو ده حال الانسان لازم يفضل جاهل ببعض الأمور .. وطباعه تغلبه فى كثير من الأحيان ..

كل اللى كان نفسى فيه انى اسأل عليها قبل وفاتها
هى القصه مش زى الواقع تماما هى بس اوحتلى بالقصه
اللى حصل فى الواقع انى سمعت انها مريضه والناس قلتلى اسألى عليها وأنا رفضت
حتى بعد خبر وفاتها مروحتش عزيت والدتها
ولحد النهارده مزورتش والدتها
الغريب انى مش زعلانه منها للدرجه دى
انا بس حسيت انى اصبحت اكثر قسوه
هو ده اللى خلانى اتألم وازعل من نفسى

إيمان يقول...

عاشقه وغلبانه
معلش يعنى انا قولت يمكن اللى يقرأ القصه يدعيلها ربنا يغفر لها ويغفر لموتى المسلمين جميعا
تعرفى انا يمكن بعد قصة صفاء دى وكذا قصه بعدها
اصبحت اعمل زيك كده فى موضوع الأصدقاء
بس للأسف الفرق كبيييييييييييير بين الحالتين
وحشااااااانى جدا

إيمان يقول...

حسام غانم
ربنا يتقبل دعاءك
ويغفر لصفاء ولموتى المسلمين جميعا
شكرا للمشاركه

إيمان يقول...

ستيته حبيبتى
كلامك اكتر من رائع
بجد ينفع بوست لوحده
يمكن ده اللى اتعلمته مع الوقت
بس اللى زعلنى من نفسى فى موضوع صفاء
هو انى عرفت انها عيانه ومسألتش عنها
انى حتى بعد ما ماتت مروحتش عزيت فيها
عادى يعنى
زعلت من قسوة قلبى
وانى رغم انى تظاهرت قدام نفسى انى سامحت
إلا أنى كنت شطبتها من حياتى بقسوه
لدرجة انى مهتمتش لا لمرضها ولا لموتها
مع انى عاطفيه جدا وأتأثر بسرعه
بجد يا ستوته بحبك وبحب عقلك وبحب كلامك ربنا لا يحرمنى منك ابدا ويرحم موتانا وموتى المسلمين جميعا

إيمان يقول...

منوش العاقله
فعلا مش المفروض نسيب مشاعرنا تسيطر علينا
احنا عندنا قدرة كبيرة على التسامح والنسيان
اكبر حتى مما نتخيل
بس احنا اللى ساعات كبريائنا بيعمى عنينا عن اننا نشوف قدرتنا دى
يمكن كلامك هو اكتر كلام عبر عن اللى عايزه اقوله
اننا بنبقى من جوه تضاف بس ساعات كبرياءنا بيعمينا و بنغلط اخطاء بسيطه جدا بس مع الوقت بتعلم فى حياتنا
بحبك يا منوش يا فهمانى

إيمان يقول...

زوجه عنيده
اهلا بيكى وبكلماتك الجميله
صدقينى كلامك فرق معايا كتيييييير
حسيت براحه بعد قراءته
ربنا يسعدك
اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين جميعا

إيمان يقول...

blue-wave
شكرا على المشاركه الوجدانيه
اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين جميعا
تحياتى وتقديرى

إيمان يقول...

ابو على
مقاله بجد تحفه اكتر من رائعه
احنا فعلا كلنا محتاجين ابو قردان القلوب
يشيل السواد اللى ساعات بتكوم يوم ورا التانى
شكرا للمرور المميز دائما
تحياتى ودمت بكل ود

إيمان يقول...

عاشقه الرومانسيه
حبيبة قلبى شكرا بجد على احاسيسك الجميله
معلش هو بوست نكد بس انا حبيت اننا ندعيلها
اكيد هى محتاجه للدعاء جدا
ربنا يكرمك ادعيلها وانا اكيد ان شاء الله مش هنساها
اللهم ارحم موتى المسلمين جميعا

إيمان يقول...

ايوشه الجميله
شكرا حبيبة قلبى على المرور الجميل
ودعواتك ربنا يتقبل منك ويرحم موتى المسلمين جميعا
دمت بكل الحب والسعاده

إيمان يقول...

د.ياسر
شكرا على المرور
والمشاركه
يارب يتقبل منك
تحياتى للزميل العزيز

إيمان يقول...

أمبارح كان عمرى عشرين!!!
شكرا لمرورك الرقيق
ولدعاءك
تحياتى ودمت بكل ود وسعاده

عاشقه الاحزان يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بجد بجد انتى وافيه وجميله قووى ومخلصه جزاك الله كل الخير
وربنا يرحمها ويجعل مثواها الجنه وجميع اموات المسليمين
تقبلى مرورى الاول لمدونتك
مع تحياتى

أحمـــــــــــــد أبو العلا يقول...

أدعو لها بالرحمه
اللهم ارحمها

وبصدق بدعيلك انتي كمان انتي تقدري تتجاوزي شعور الحزن اللي جواكي

assafo anaroze يقول...

ايمان
عذرا لكن انت انانية في اللي عملتيه
لان مرحلة اللي كنتوا فيها انذاك مرحلة المراهقة و تتسم بظروف معينة و خاصة بها
و لما قابلتيها بعد مرور السنين دي كلها ما كانش لازم تعامليها بتلك الطريقة
السماح خصلة ممتازة لازم نتسم و نتصف بها
على اي ربنا يرحمها ويسامحك
مودتي
على فكرة د انا عملت مدونة جديدة تحمل نفس الاسم بس على البلوج سبوت
في انتظارك
مودتي

ايمان روحي يقول...

الله يرحمه ويغفر ذنوبنا وذنوبها
بس بجد الصداقه شي حلوا كتير
يارب يحفظلنا اصدقائنا
ويحفظلك اطفالك اللي هم اكيد دلوقتي اصدقائك
تحيــــاتي

Dr.Dalia Hikal يقول...

وفقك الله وشكرا جزيلا على مدونتك رقيقة الحس والحب نعمة من الخالق وانعم الله عليكى به عندما دب حب صديقتك فى قلبك صديقتك كما كنتى تعتبرينها والحب دائما ليس له معايير ثابتة فليس شرطا ما تحبينهم يحبونكى والعكس وفقك عندما يدب فى قلوبنا الحب ماعلينا سوا أن نحمد الخالق لأن الحب فى قلوبنا سعادة وفرحة ولكن لاتحزنى فكنتم فعلا بمرحلة مراهقة وعلى مدار حياة الإنسان يتضارب هو نفسه فى مشاعره وأحاسيسه فمابلك بهذه الفترة العمرية وقت ذاك والتى تتسم بالمتغيرات الكثيرة رحمها الله وإليكى مدونتى وأرجو التواصل فلقد لاحظت أنكى إختصصاصية تغذية ونحن فى ذلك نشترك تحت تخصص عملى واحد
drhikal.blogspot.com

اصحى يا مصر : اسلام ديو يقول...

اولاً رحمها الله

ثانياً اى معاملة هنعاملها لشخص هتتكرر عليا دى لو كانت خاطئة
ودا اللى حصل معاكى
يمكن انا اول مرة ازور المدونة بس بصراحة لاقيت فيها حاجات كتير شدتنى
وفقك الله وبارك الله فيكى

إيمان يقول...

القدر وانا
اهلا بيكى وبكلماتك المميزه
تعرفى المشكله انى كان نفسى احتفظ بمشاعرى
غضه ونضيفه مفيهاش ولا شئ اندم عليه
هى دى المشكله انى مكانش نفسى ابدا اشيل من حد
نفسى اقابل ربنا بقلب سليم ونضيف
بحبك فى الله وبحب كلامك
ربنا يسعد ايامك ويرزقك سعادة الدارين امين يارب العالمين

إيمان يقول...

سلمى
سعيده جدا بمرورك وبزيارتك التى اتمنى الا تكون الأخيره ... يمكن حبيت انى انقل تجربه زى دى علشان نعرف ان الإنسان احيانا بيتحرك بدافع بعض المشاعر الغبيه ..واول شئ بيخسره هو نفسه
وروحه اسفه ان كانت القصه وجعتك
لكن اتمنى لو ان كلنا نغسل قلوبنا علشان تفضل دايما قلوب شابه وسعيده ونقابل ربنا جميعا بقلوب سليمه
تقبلى تحياتى

إيمان يقول...

غير معرف
ان شاء الله ازور مدونتك جزاك الله خيرا
لكن كنت اتمنى ان ارى تفاعلك

إيمان يقول...

عاشقه الأحزان
شكرا لمرورك الجميل
ولكلماتك الجميله
مدونتك اكثر من رائعه ربنا يوفقك

ابو لين يقول...

رحمها الله و تغمدها بواسع رحمته ..

ماجد
مدونة لعيون لين..
www.majedlife.com

إيمان يقول...

م . أحمد
ربنا يتقبل منك يارب
انا والله خلاص الموضوع بالنسبه لى تجربه وعدت
انا بس كتباها بإحساسى وقتها
يمكن الناس تفهم انه لا شئ يستحق

إيمان يقول...

اسافو
مبروك المدونه الجديده
انا زرتها من يومين
ربنا يباركلك فيها
وتحقق كل احلامك يا رب

إيمان يقول...

إيمان روحى
شكرا يا جميل
وربنا يخليلك اصحابك
ويحفظ صداقتكم ويديمها يارب
دمتى بكل سعاده

إيمان يقول...

د . داليا
شكرا للمرور الجميل
والتعليق الأجمل
تحياتى وتقديرى
مدونتك مميزه جدا جدا
جزاك الله خيرا على مجهودك فيها

إيمان يقول...

اصحى يا مصر : اسلام ديو
أهلا بيك ضيف دائم
انا ايضا اعجبتنى مدونتك جدا
واعجبنى قلمك جدا
ربنا يوفقك دائما
تحياتى وتقديرى

إيمان يقول...

ابو لين
اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين جميعا
شكرا للمرور
ان شاء الله ضيف دائم

عمرو يقول...

الله يرحمها و يجعل مثواها الجنه اٍن شاء الله ..
جميل أن يغيب الاٍنسان عن الدنيا و يترك خلفه و لو صديق واحد وفى يذكره و يفتقده ..
أحييكى على وفائك لصديقتك ..

kafrawy يقول...

اللهم ارحمها برحمتك وزدها من الحسنات ان كانت من المحسنين
وتجاوز عن سيئاتها ان كانت من المسيئين

-ربنا اغفر لى و لوالدى وللمؤمنين يوم يقوم الحساب

أرجوكي لا تزعلي يقول...

السلام عليكم /

قبل أن أقرأ انها ماتت كان لي ان أقووول كيف تتجاهليها بهذه القسوة وهل هو انتقاما منك لها

فكما قلتي ان هذا ما كنتي تفعليه انتي مع صديقات أخريات لكي وكيف تلوميها الأن بعد مرور الأيام والسنين ؟

وفكرتي في رد أعتبار كرامتك

(أحيانا كنت مثلك أفكر في كل أمر صغير وكبير يستحق أو لا يستحق ..أحيانا كنت أفكر في أشياء بسيطه لا يجوز التفكير بها وكما كانوا يقولوا عليا ان انا حساس زياده عن اللزوم
ولكن مع مرور الوقت والسنين تغيرت أحوالي وأصبح بي بعض البرود أصاحب الكثير و الكثير يصاحبني وترك صاحبي لا يهمني فلا تفكير في هذا الأمر فقد من الله عليا بكثير من الأصدقاء ولكن من تركني فانا لا أري ان لي الحق في أن أجحد انا عليه أو اتركه فأنا أوده وأكن له أحترام وتقدير يجوز أنه يري في أني لست جدير بصداقته لكني أوده لأنه عرف عيبي وتجنبني
فرغم أي حزن قد أعيش فيه ورغم أي مجهول قد أسئل إلا انني أحول ذاك الحزن لساعده وحتي الحزن موجود فاتجاهله )

صدقيني لقد تعلمت الكثير وأحيانا أقووول أحترم من يحترمني ومن يحترمني فهو لا يستحق أحترامي

سؤال بسيط :
هل لو كانت تلك الصديقه التي قابلتك لم تعرفيها إلا بسيط ولا حتي تتذكري اسمها ولكن وجهها مألوف هل سيكون هذا ردك أيضا عليها ؟

أسف طبعا لقساوة قلمي ووقاحة اسلوبي


صدقيني فأنا أشعر بكم الألم الذي بداخلك بعد وفاتها

لا أعلم هل لي أن أقووول أم لا
تحياتي

لا تزعلي مني يقول...

فيه غلطه



ومن لا يحترمني فهو لا يستحق أحترامي

إيمان يقول...

لا تزعلى منى
إسم غريب لكنه أطربنى
انا أفكر مثلك تماما وتفاعلت مع الأمر كما وصفت إنك تتفاعل مع مواقف مشابهه
أنا اصلا بطبعى لا أحمل ضغينه لأحد ولا أبكى على أحد
لا يهمنى من باعنى ولايفرق معى كثيرا
ولكنى وفى لحظه غامضه وبشكل غريب حين التقيتها
لعبت افكار برأسى وهكذا تصرفت
لو أنها لم تتوفى بعدها كان من الممكن ألا أكتشف نفسى حينها
انا اتكلم عما هو اعمق من انفعالات عاديه او اسلوب حياه انا اتعجب من النفس البشريه ومن انفعالاتها المتناقضه
كان لى اصدقاء كان اكثر اذيه لى منها ولعلى احببتهم اكثر .. لكنى ابدا ما اتخذت ضدهم اى مواقف
لم ارى من قلمك اى قساوه ولا وقاحه
شكرا للمرور الكريم وللمشاعر الأجمل

إيمان يقول...

عمرو
كلماتك القليله عنت لى الكثير
تقبل الله منك الدعاء
وشكرا لمرورك الكريم

إيمان يقول...

kafrawy
تقبل الله منك الدعاء
اللهم اغفر لكل المسلمين
الأحياء منهم والأموات
مرورك اسعدنى جدا
دمت بكل ود

مهندس / على درويش يقول...

السلام عليكم

ايمان كيف أحوالك
معلش بقالي زمان مجتش هنا

أتمني ان تكوني بتمام الصحه والعافيه

ربنا يرحم زميلتك صفاء

وبصراحة كنت ناوي الومك على مقابلتك ليها
بس معظم الكلام اللي انا كان ممكن أقوله قريته فوق في بعض التعليقات

وخصوصا بتاعه (اوعي تزعلى مني )
أظن ان فيها كلام كتير كان ممكن اقووووله


دمت بخير

إيمان يقول...

م\ على
اهلا بيك
حضرتك المدونه مدونتك
تيجى وقت مانت عايز وغيب براحتك
لكن المهم تكون بخير وبصحه جيده
انا لا انكر خطأى مع صديقتى ابدا
ولا ادعى البراءه
كنت فقط انقل تجربه بشريه لعل الناس تستفيد
تحياتى لك ودمت بكل ود

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

ايمان ليك تاج عندى
ياريت تيجى تخدية
:)

ريكو يقول...

رحمها اللة حبيبتى
رحمها اللة واسكنها فسيح جناتة
هونى على نفسك حبيبتى فكلنا اعمار ولكل منا محطتة
ادعى لها فى صلواتك فهى فى امس الحاجة لهذا الدعاء

mony يقول...

انا بقرألك
لكن اول مرة اعلق


في اثناء قرائة القصة
كنت اتفاجئ في كل جزئية

تفاجئت لما وصلك كلامها عليكي

و لما تقابلتم بطفلتها

و لما توفاها الله
كانت المفاجئة الكبري


رحمها الله رحمة واسعة و اسكنها فسيح جناته


القصة فكرتني بقصة سورة(عبس)
سبب نزوله


لما ربنا سبحانه و تعالي عاتب الرسول صلي الله عليه وسلم لانه لم يعطي اهتمام بالاعمي و كان يسعي وراء زعماء القبائل ليعتنقوا الاسلام لان اسلامهم كان سيعزز الاسلام في البداية

فعاتبه الله سبحانه و تعالي لانه اهمل من جائه يسعي
و اما من تولي فانت له تتصدي في كل مجلس و تتودد

رئـيس التحـرير يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

يسعدني كثيرا دعوتك للإنضام لفريق عمل وتحرير مجلة رؤية مصرية التي صدر عددها الأول يوم السبت 28/3/2009 يعني امبارح
آسف إن لم أوجه لكي دعوة من قبل ولكن كنت في عجالة وارتباك لضيق الوقت
راسليني وتواصلي معي عبر بريد المجلة ...رئيس تحرير المجلة هو أنا كاتب مصري صاحب مدونة كأني أتكلم
ibrahemaladawy@gmail.com

لينك المجلة هو

http://roayahmg.blogspot.com/

أنتظرك
مودتي

إيمان يقول...

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية
شكرا شكرا شكرا .... بجد مبسوطه جدا بهديتك الجميله ..وسعيده انك افتكرتينى
هاجى واخد التاج غلى راسى من فوق

إيمان يقول...

ريكو
اهلا وسهلا بأجمل ريكو فى الوجود
سعيده بحضورك المميز اللى فعلا بيسعدتى جدا
الحمد لله انا الموضوع ده تخطيته فعلا
انا فقط حبيت انقل تجربه انسانيه للناس
ليس إلا شكرا لكلماتك الرقيقه ربنا يحفظك

إيمان يقول...

مونى
سعيده جدا انك متابعه المدونه
وأسعد بتعليقك
بصى انا عتبت نفسى وعارفه انا غلطت فى ايه
انا مكنش مفروض اسمح لأى شئ أو شعور وحش يسكن قلبى والحمد لله انى بعاتب نفسى يمكن ربنا يخفف عنى حسابه سبحانه وتعالى
شكرا لتفاعلك واتمنى انى اشوف تعليقاتك دايما

إيمان يقول...

ا/ إبراهيم رئيس التحرير

شكرا على الدعوه ..وألف مبروك على المجله

طبعا إنت عارف انا المجلات بتجرى ورايا

لكن أنا هضحى بكل العروض اللى إتقدمت ليه

حتى العرض اللى جالى من التايمز

علشان أتفرغ لمجلة رؤيه مصريه

تحياتى وشكرا

وأنا معاكم إن شاء الله

سوبيا يقول...

انا اول مرة ادخل هنا
وان شاء الله مش اخر مرة

حبيت اتعرف علي توأم ستيتة

بس بصراحة
عندها حق
انتي ..............

تقبلي مروري
ودمتي بخير كده وتمام

وربنا يرحم صفاء
ويدخلها فسيح جناته

إيمان يقول...

سوبيا

شكرا يا سوبيا على المرور الجميل الطعم

ويارب تتكرر ونشوفك دايما

كان نفسى أعرف أنا ايه

بس مش مشكله

دمت بكل ود

Dr.Dalia Hikal يقول...

ردك وإهتمامك على كل تعليق مهما كانت قسوتة وحدتة يؤكد أنكى إنسانة محترمةجدا لنفسك وللأخرين وأن ماحدث فعلا منكى قد لم تعينى له إهتمام فى حال عدم وفاتها وفى هذا عبر ورسالات للمؤمن...أختي إيمان لدى مدونة أفضفض فيها عن ظلما واقعا على هل من مساعدتك فى دعوة قرائك لها؟hayate-whwa-mosh-fiha.blogspot.com

إيمان يقول...

د/ دايا
شكرا لمرورك المميز ولكلماتك الرقيقه
التى تعبر عن شخصيه مميزه
امر على مدونتك ان شاء الله
وافعل ما استطيع ان شاء الله